حسام : ظاهرة تهريب نطف الأسرى أربكت الإحتلال وأثارت حفيظته

تابعنا على:   21:08 2014-01-29

أمد/ غزة : أكدت جمعية الأسرى والمحررين "حسام" بأن ظاهرة تهريب نطف الأسرى من داخل سجون الإحتلال قد أربكت الإحتلال وأثارت حفيظته بشكل كبير مستدلة بعدم اعترافه بشرعية هؤلاء المواليد ومنع آبائهم من رؤيتهم كرد فعل غاضب إزاء هذه الظاهرة .

وعبرت الجمعية عن بالغ سعادتها بنجاح الأسيرين في تهريب النطف وإنجاب الأطفال واصفة هذا النجاح بالانجاز الوطني المهم والعمل النضالي الكبير لما ينطوي عليه من تحدي لقوانين الاحتلال وإجراءاته القمعية المتبعة بحق الأسرى البواسل .

بدوره أثني موفق حميد مدير دائرة العلاقات العامة في جمعية "حسام" علي جرأة الأسرى وزوجاتهم في اتخاذ هذه الخطوة لافتا إلي أن تمكن (8) من بين الأسرى المتزوجين من انتزاع حقهم في إنجاب الأطفال رغما عن أنف الإحتلال معتبرا بأن هذا العمل هو بمثابة إحياءٌ للأمل الذي يسعى الإحتلال لوأده دائما من مخيلة ووجدان الأسرى الصامدين خلف القضبان .

جاء حديث حميد خلال زيارة نظمها وفد من جمعية "حسام" ولجنة أهالي أسرى قطاع غزة لعائلتي الأسيرين تامر الزعانين وفهمي أبو صلاح من بيت حانون شمال قطاع غزة لتهنئتهم بمناسبة أن من الله علي الأسيرين بمواليدهم الجدد (حسن تامر الزعانين) و(أسعد فهمي أبو صلاح ) عبر نطفهم المهربة من سجون الإحتلال .

وحث حميد كافة الأسرى المتزوجين للسعي من أجل تهريب نطفهم لإنجاب الأطفال بهذه الطريقة طالما أنها مجازة شرعا ومقبولة عرفا لدي المجتمع الفلسطيني .

كما زار وفد جمعية حسام منزل الأسير المحرر محمود العابد في بيت لاهيا شمال القطاع لتهنئته بالإفراج عنه مؤخرا بعد أن أمضى ستة أعوام في سجون الإحتلال .

وعبرت الجمعية عن تمنياتها للأسير المحرر العابد بحياة سعيدة وموفقة بين أبناء شعبه وأحبته وذويه.