حماد: على الاجهزة الامنية في الضفة الالتحام مع الفصائل لمواجهة الاحتلال

تابعنا على:   18:45 2014-01-29

أمد/ غزة : أكد  مسئول داخلية حماس في غزة ،  فتحي حماد أن النصر على الاحتلال بات قاب قوسين أو أدني، وأن عمر الاحتلال يقصر كل يوم، لافتاً إلى أن تخريج الدورات الشرطية التابعة لحركته  تأتى ضمن عملية الاستئصال للعدو من الأراضي الفلسطينية.

وأوضح حماد خلال تخريج فوج "مظلة الوطن" والذي يضم 400 من ضباط صف وتأسيسية، أن إعداد أفراد وضباط الشرطة يأتي في ظل العمل على إعادة الأمة إلى دورها الريادي في القيادة.

وشددّ على أن حركة حماس وأذرعها السياسية والعسكرية ستبقي الدرع الواقي للمقاومة الفلسطينية، وستعمل بكل طاقاتها لحماية أمن الوطن والمواطن.كما قال

وقال حماد: "سننتصر بإذن الله، رغم الحصار والإمكانيات البسيطة المتوفرة، ونقول لأعدائنا قبلنا التحدي ولا تهمنا التهديدات ولن نلقي الراية وسنبقى الأوفياء لدماء الشهداء وسنسير على دربهم".

واستنكر استمرار الرئيس محمود عباس في طريق المفاوضات، مطالباً إياه بعدم الاطمئنان لمكر الاحتلال وضرورة رفع اليد الثقيلة عن المقاومة الفلسطينية بالضفة.

وأضاف: "نوجه بالتحية لأهلنا في الضفة الغربية المحتلة الذين يقبعون تحت أسر الاحتلال من جهة وأسر الأجهزة الأمنية من جهة أخرى".على حد تعبيره

 مطالباً الأجهزة الأمنية بالضفة  بضرورة الالتحام مع الفصائل الفلسطينية للدفاع عن حياض الأمة.

وأشار حماد إلى أن داخليته فتحت باب القبول والتسجيل للالتحاق ببرنامج البكالوريوس للعام الدراسي 2013 – 2014م في تخصص العلوم البحرية للطلبة.

يذكر أن حركة حماس وبرعاية مصرية فترة حكم الرئيس المعزول محمد مرسي وقعت على اتفاق تهدئة مع اسرائيل ، تقر بموجبه رفض اطلاق أي عمليات عسكرية باتجاه المستوطنات الاسرائيلية في مقابل وقف الاغتيالات العسكرية لقيادات ونشطاء حركة حماس في قطاع غزة ، وتقوم داخلية حماس برئاسة فتحي حماد برعاية وتطبيق اتفاق التهدئة والحفاظ عليه مع الجانب الاسرائيلي.