محاولة اغتصاب طالبة في مدرسة ابتدائي برفح تثير القلق والانروا تعتبرها جريمة نكرا

تابعنا على:   15:15 2014-01-29

أمد/ غزة - بسام عبدالله: بعد زيارته للمدرسة موقع الحادثة مدير عمليات الوكالة بقطاع غزة يوعز للجهات المختصة بالوكالة بعمل اللازم فورا

في زيارة مفاجئة للمدرسة التي حدثت فيها محاولة الأعتداء على أحدى الطالبات بأحدى المدارس التابعة لوكالة الغوث يوم الخميس الموافق 23/1/2014 قام روبرت تيرنر مدير عمليات الوكالة يرافقة الدكتور يوسف موسى مدير الوكالة برفح بزيارة المدرسة حيث تعرضت إحدى الطالبات لهجوم من قبل شخص ملثم حاول الاعتداء عليها لولا فضل الله وعنايته وفي لقاء وصف بالايجابي تم بين مدير عمليات الوكالة ومدير الوكالة برفح ومديرة المدرسة والطالبة وولي أمرها و ممثلين عن المجتمع المحلي.

في بداية اللقاء رحب تيرنر بجميع الحضور قائلا  إنني متألم جدا لما حدث في الأيام الماضية داخل أسوار مدرسة تتبع للوكالة ... لقد أتيت خصيصا فور علمي لان الموضوع لا يمكن السكوت عليه.

موضحا للحضور أنني أتيت خصيصا للقاء الطالبة التي تعرضت لمحاولة الاعتداء عليها ولقاء ولي أمرها وكذلك لقاء أفراد من المجتمع المحلي للوقوف عن كثب على ما حدث وللتعاون لمنع تكرار ذلك في المستقبل.

 مضيف أن ما حدث جريمة نكراء لا يمكن السكوت عليها ويجب إتخاد كافة الأجراءات لتوفير الأمن والحماية للطالبات " مؤكدا على ضرورة تعاون المجتمع المحلي مع إدارة الوكالة والجهات المختصة لإيجاد كافة السبل لمنع تكرار ذلك مستقبلا وجاءت زيارتي وعلى وجه السرعة  لوضع حلولا جذرية لتلك القضية لأنها موضوع خطير ومدان من قبلنا .." وقد استمع السيد تيرنر لشكوى الحضور  الذين أكدوا أن هذه الحادثة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة إدا لم تتخد كافة الأجراءات اللازمة من قبل جهات الاختصاص ولولا عناية الله لكنا نتحدث الآن عن مصيبة كبيرة وليس عن محاولة اعتداء فاشلة .

كما استمع تيرنر لشكوى ولي الأمر الذي بدا منزعجا جدا لما حدث وخائفا من تكرار نفس الحادثة ليس مع ابنته وإنما مع طالبه أخرى .. واستمع أيضا لشكوى الطالبة نفسها وحاول طمأنتها وانه لن يتهاون شخصيا في متابعة القضية حتى تكون هي وزميلاتها في غاية الاطمئنان على سلامتهن قائلا.." أنكم سترون في الأيام القادمة انجازات على الأرض وسيكون هناك حلولا جذرية لمنع تكرار ما حدث مستقبلا وقمت بالطلب من قسم الهندسة بالأونروا بتقديم الاقتراحات اللازمة واتخاذ الاحتياطات الأمنية الفورية لمنع تكرار ها " .

 منوها للجميع أن المدرسة سيتم إزالتها وإعادة بنائها من جديد ولكن الأمر متوقف على إدخال مواد البناء إلى قطاع غزة.

 من جانبه قال الدكتور يوسف موسى مدير الوكالة برفح  لقد جئنا إلى المدرسة للاستماع إلى الطالبة التي حاول المجرم الاعتداء عليها ونحمد الله أنها بخير وانه لم يمسها سوء كما إننا معنيون بمقابلة أعضاء المجتمع المحلي لما لهم من دور كبير في المساعدة في منع حدوث ذلك ليس في هذه المدرسة فقط ولكن في كل المدارس الأخرى منوها " أن الأمر غير مقبول أخلاقيا ويجب متابعته على أعلى المستويات .

 وقال موسى  أن السيد تيرنر كلفني شخصيا بمتابعة جميع الإجراءات المتفق عليها حتى نطمئن جميعا أن الأمور تسير في المدرسة على خير ما يرام وبالشكل الذي يرضي جميع الأطراف وان القرارات التي تم اتخاذها أمام الجميع هي تعيين حارسة لمنطقة الحمامات بشكل دائم لمنع حدوث أي طارئ و الإيعاز للطوا قم الهندسية ومسئولي الأمن لزيارة المدرسة لتقييم الوضع والبدء فورا في زيادة ارتفاع السور المدرسي ووضع أسلاك شائكة فوقه لمنع تسلق أي احد فوقه والطلب من قسم الصيانة بنقل " الكونتينر"المستعمل كمقصف للمدرسة من مكانه لإتاحة مجال رؤية أفضل لمنطقة الحمامات من قبل إدارة المدرسة والعاملين بها كما سيتم تفصيل ستائر لنوافذ الحمامات لمزيد من الخصوصية للطالبات .

وأضاف موسى .." سأكون متابعا مباشره كل الإجراءات وأرجو إعلامي بكل التطورات وفور وقوع أي تقصير وأن قسم الهندسة قد بدأ بالعمل لانجازها بأسرع وقت . 

 وفي نهاية اللقاء تقدم  السيد تيرنر بالشكر الجزيل لجميع الحاضرين على اهتمامهم بمتابعة هذه القضية مؤكدا على "ضرورة تعاون المجتمع المحلي ووكالة الغوث الأونروا في سبيل الوصول إلى تحقيق المصلحة العامة وتحقيق أفضل مستوى من الأمن والأمان للطالبات داخل أسوار المدرسة وخارجها .

 وفي لقاء جمع مدير مباحث رفح رياض القاضي مع الصحفي بسام عبدالله وأعضاء من المجتمع المحلي لمعرفة تطورات الأحداث في القضية قال القاضي "لقد تحركنا فور إعلامنا بالخبر لمتابعة الوضع وتم معاينة المكان لمعرفة ملابسات الحادثة كما أنني قمت بنفسي بزيارة المدرسة وقمت بمعاينة المكان للمرة الثانية لفحص أثار المعتدي ومعرفة أوصاف الجاني من الطالبة نفسها .." ولقد قام أفراد جهاز المباحث العامة  بالبحث والتحري واعتقال خمسة أشخاص من المشتبه بهم والذين قد تنطبق عليهم الأوصاف على ذمة التحقيق وسنعمل جاهدين على الكشف عن الجاني في الأيام القادمة وتقديمه للمحاكمة .

 وأكد القاضي لأهالي محافظة رفح " أننا لن نتهاون ولن نتوانى عن متابعة هذه القضية وكشف جميع ملابساتها وملاحقة المشبوهين للحفاظ على حياة المواطنين والقضاء على الجريمة .

من جانبهم شكر الحضور وكالة الغوث الأونروا لاهتمام روبرت تيرنر مدير عمليات الوكالة  على متابعته الشخصية للقضية مما كان له بالغ الأثر في تهدئة النفوس كما وشكروه على اتخاذه لتلك الإجراءات التي رأى فيها الحضور حلولا معقولة حتى يتم اتخاذ الإجراءات النهائية كما ثمن الحاضرون دور جهاز المباحث الذي حضر للمكان وعاين موقع الحادثة واستمع لشرح مفصل من الطالبة مما كان له اثر كبير في تحديد شخصية بعض المشتبه بهم متمنين سرعة الوصول إلى الجاني الحقيقي وتقديمه للمحاكمة العادلة ليلقى جزاء فعلته الشنعاء ..

انروا

انروا

اخر الأخبار