سرية اللجنة المركزيه لحركة فتح شوربه وخدني جيتك

تابعنا على:   15:08 2014-01-29

هشام ساق الله

 اول من يطلب منه الالتزام بسرية الحركه هم اعضاء الخليه الاولى للحركه أي اللجنه المركزيه لحركة فتح الذين يفترض انهم هم حراس النظام الاساسي للحركه وفي مقدمتها سرية جلسات اللجنه المركزيه ولكن للاسب سريتهم شوربه وخدني جيتك وكثيرا ما اوقعوا رئيس الحركه وقطاعات كثيره في حيص وبيص من تسريب جلسات اللجنه المركزيه لحركة فتح .

منذ امس ويتم توزيع قرار صادر عن الرئيس القائد محمود عباس وموقع بتوقيعه الشخصي على ورق الحركه بتجميد قرارات الهيئة القياديه لحركة فتح منذ تاريخ 29/12/2013 وعدم تغيير أي من لجان الاشراف في الاقاليم او لجان الاقاليم حتى تنتهي اللجنه السداسيه المكلفه من اللجنه المركزيه من القيام باعمالها .

تصوروا ان القرار يتم تسريبه بعد انتهاء الجلسات للمندوبين المنتشرين وايتام المرحله السابقه بانتظار التغيير والعوده لمواقعهم وان الهيئه القياديه الموجوده فقط لتصريف الاعمال وانتظروا الحلقه القادمه من التغيير في الهيئه القياديه فاللجنه المكلفه حتما ستقيل الهيئه القياديه الحاليه بسرعه .

ايتام المرحله السابقه والمستفيدين منها والمنتظرين لعودتهم لتصفية خلافاتهم من اختلفوا معهم وكي يقيلوا من يريدوا اقالتهم ويغيروا في الاقاليم كما يريدوا ويضعوا مندوبينهم وجماعتهم في المواقع التي يريدوا ويعيدوا الكراهيه الى الحركه او يقوموا بفبركة هذه القرارات وتزويرها لاثبات صحة مايقولوا .

ايتام المرحله السابقه والمستفيدين منها يقوموا بنشر قرارات اللجنه المركزيه على صفحاتهم على الفيس بوك ويطمئنوا جماعتهم ان التغيير في الهيئه القياديه في قطاع غزه قادم لامحال وانتظروا القادم لعودتنا الى مواقعنا التي اقصينا عنها والتسريب تم من قبل اعضاء في اللجنه المركزيه حضروا الاجتماع الضيف او العام مع الرئيس القائد العام محمود عباس .

بدات التسريبات تتم منذ ساعات الظهر لحظة اتخاذ الرئيس قراره او ربما بعدها بساعه على الاكثر فالرئيس القائد محمود عباس كان امس مشغول بالعرس الجماعي في اريحا ولم تجري اجتماعات اللجنه المركزيه او الاجتماع مع اللجنه السداسيه الا بعد الظهر علما بان الاخ الدكتور زكريا الاغا مفوض مكتب التعبئه والتنظيم موجود في قطاع غزه ويتعافى من جراء عمليه جراحيه تمت له .

تستمر مسيرة التخريب التنظيمي والتي تقودها اللجنه المركزيه لحركة فتح من اجل اضعاف حركة فتح والقضاء عليها نهائيا حتى يقعدوا على اطلالها ويبقوا في مناصبهم وتظل نترياتهم وبدلاتهم وامتيازاتهم الماليه مستمره ومش مهم حركة فتح او ابنائها فقد جاء معظمهم هكذا الى مواقعهم كاستحقاق مرحله ليس الا .

اعضاء اللجنه المركزيه وبعض اعضاء اللجنه السداسيه الموجوده يقوموا بتسريب المعلومات من اجتماعات اللجنه المركزيه وقرارات الرئيس وهذه جريمه كبيره ينبغي ان يتم تشكيل لجنة للتحقيق معهم وفتح ملف التسريبات التي تتم في داخل اللجنه المركزيه قبل ان يتم ابلاغ القيادات التنظيميه رسميا فيها .

فهناك تسريبات خطيره تتم من اللجنه المركزيه وتصل اصحابها من الدول اجهزة المخابرات فلعل الازمه الاخيره مع الاردن التي حدثت وتداركها الرئيس القائد محمود عباس بالاجتماع مع الملك الاردني عبد الله الثاني حول الاغوار هي تسريبات حدثت من داخل اجتماعات اللجنه المركزيه .

وهناك تسريبات تتم لجهات معاديه واجنبيه ولايوجد ضبط لسرية اجتماعات اللجنه المركزيه والقياده الفلسطينيه بشكل عام يجب ان يتحدثوا عنها ويجب ان يتم التحقيق فيها من قبل اجهزة امن السلطه وخاصه جهاز المخابرات العامه الذي يتلقى التعلمات المباشره من القائد العام للحركه الاخ محمود عباس رئيس السلطه الفلسطينيه ورئيس منظمة التحرير الفلسطينيه.

علما بان اللجنه المركزيه لحركة فتح شكلت لجنة سداسيه من الاخوه اعضاء اللجنه المركزيه جمال محيسن والدكتور نبيل شعث وصخر بسيسو ومحمد المدني وامال حمد والدكتور زكريا الاغا لدراسة الوضع التنظيمي في قطاع غزه واتخاذ قرار بشان اجراء تعديل او تغيير في الهيئه القياديه ورفع تقرير للجنه المركزيه بنتائج التحقيق وكان من المقرر ان تاتي اللجنه الى غزه ولم تحضر حتى الان واللجنه تقوم بالتحقيق من بعيد لبعيد من الضفه الغربيه على التليفون والجوال والاستماع الى التقارير الكيديه المرفوعه بحق الهيئه القياديه العليا .

وأكدت الهيئة القيادية العليا لحركة “فتــــــــح” في قطاع غزة أنها تعمل بكاملِ صلاحياتها ومستمرة في أداء مهامها التي أُوكلت إليها دون توقف ” .

نافية الإشاعات المتكررة منذ عدة أشهر عن إعفائها من مهامها أو المساس بصلاحياتها .

واستهجنت الهيئة القيادية العليا في بيان أصدرته اليوم، مثل هذه الشائعات المغرضة مؤكدةً أنها تهدف إلى إرباك أبناء الحركة وتعطيل مسيرة الاستنهاض.

وأهابت الهيئة القيادية العليا بكافةِ أبناء حركة “فتـــــــــح” بألا يلتفتوا إلى الإشاعات التي تُروج من مصادر غير واضحة.

وشددت الهيئة القيادية العليا في بيانها على أن أخبار الحركة وقراراتها تؤخذ من المرجعيات التي هي مصدر المعلومات الحقيقية بشكلٍ واضحٍ ومسؤول بعيداً عن اللبس أو الغموض، مؤكدةً أنها لم تتلقَ أي قرارات طارئة.

اخر الأخبار