في خطاب الاتحاد

أوباما: أتخذ قرارات دون العودة للكونجرس وأستخدم القوة لحماية شعبي..وسنبقى دائما الى جانب اسرائيل

تابعنا على:   07:33 2014-01-29

أمد/ واشنطن: أوضح الرئيس الأميركي باراك أوباما أن "كل الجنود عادوا من العراق"، مشيراً الى ان "اكثر من ستين الف جنديا عادوا من افغانستان، وسنواصل دعم افغانستان بعد الانسحاب، وفي حال وقعت الحكومة الافغانية الاتفاق الامني قد تبقى".

وأكد أن "منظمات تابعة للقاعدة بدأت تترسخ في مناطق مختلفة من العالم"، مشدداً على اننا "سندعم المعارضة التي ترفض جدول اعمال الشبكات الارهابية في سوريا، وسنواصل العمل مع الاسرة الدولية للوصول الى المستقبل الذي يستحقه الشعب السوري دون ديكتاتورية وخوف". وقال: نعمل على اتلاف السلاح الكيميائي السوري.

وشدد أوباما في خطابه في الكونغرس حول حالة الاتحاد على اننا "سنكافح الهجمات الارهابية مثل الهجمات الالكترونية".

وقال: استخدمت القوة عند الحاجة لحماية الشعب الاميركي ولكن لن أرسل قواتنا الى الخطر الا اذا كان ذلك ضروريا. يجب ان نخوض المعارك التي تعزز وجودنا ولكن ليس التي تعزز وجود الارهابيين.

واشار اوباما الى ان |حرب افغانستان وصلت الى نهايتها وسنقفل سجن غوانتانامو باي لاننا نكافح الارهاب من خلال القيم الدستورية ايضا".

واكد ان "اميركا تدعم الاسرائيليين والفلسطينيين والولايات المتحدة ستبقى دائما الى جانب اسرائيل".

واعتبر ان "الدبلوماسية الاميركية تمكنت من كبح البرنامج النووي الايراني بدأت ايران بالتخلص من مستويات مرتفعة من اليورانيوم المخصب ونستمر بالمفاوضات لنرى ان كنا نستطيع الوصول الى عدم حيازة ايران اي سلاح نووي"، قائلاً: "نعرف ان ايران تدعم منظمات ارهابية كحزب الله الذي يهدد حلفائنا وهناك انعدام للثقة بين بلدينا وهذا ما لا يمكن ان يختفي"، مشددا على انه"اذا ارسل لي الكونغرس عقوبات ضد ايران ما يحد من المفاوضات مع ايران سوف ارفضها لان علينا ان نعطي الدبلوماسية فرصة كي تنجح"، معتبراً انه "يمكن لايران ان تأخذ خطوة اضافية بالانضمام مجددا الى المجتمع الدولي، ولكننا سنفرض عليها عقوبات قاسية ان لم تستجب".

وقال: ندعم كل من يحاول ان يبني الديمقراطية وندعم في اوكرانيا ان الكل لديهم الحرية في قول رأيهم.

واعتبر انه "يجب ردم الهوة بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري لتحريك الاقتصاد، ويجب رفع الاجور دون موافقة الكونغرس"، معلناً اننا "سنعمل على اصلاح قانون الهجرة هذا العام"، مضيفاً: طلبت العمل على برامج الخصوصية وخصوصية الناس العاديين لا تنتهك.

اخر الأخبار