حماس: اتهامات القضاء المصري بقضية السجون للحركة استرضاء لإسرائيل

تابعنا على:   22:54 2014-01-28

أمد/ غزة- الأناضول: قال المتحدث باسم حركة حماس صلاح البردويل إن “اتهامات القضاء المصري لحركة حماس بقضية اقتحام السجون إبان ثورة 25 يناير 2011 غير واقعية وغير منطقة الهدف منها ضرب المقاومة الفلسطينية وتشويه صورتها ومحاولة استرضاء العدو الصهيوني”.

وأضاف البردويل في تصريح لمراسل (الأناضول) الثلاثاء، أن “ما يحدث من محاولة ربط بين حركة حماس وبين ما يجري في مصر هي نوع من المهاترات السياسية التي لن تثنينا ولن تحرف بوصلتنا ولا بندقيتنا عن هدفها الأصيل وهو مواجهة العدو الصهيوني وتحرير الأرض والمقدسات”.

وأكد أن ما يروجه الإعلام المصري ضد “حماس″ والاتهامات للحركة بقضية اقتحام السجون “محض أكاذيب وافتراءات واستهتار بعقول الناس″.

وأوضح أنه “ليس من المنطقي أن يستطيع عناصر مسلحة من حماس اختراق الحدود المصرية والدخول بسيارات دفع رباعي إلى القاهرة لاقتحام السجون المصرية وتحرير السجناء”.

وأعرب عن استغرابه من اتهام أشخاص كحسن سلامة المعتقل في السجون الإسرائيلية المشددة منذ عام 1996، بقضية اقتحام السجون. وقال “لا ندري بأي وجه من الممكن أن يسوخ القضاء المصري هذه الكذبة”.

وأشار إلى أن حركة حماس “لا تتدخل في الشؤون المصرية، ولن تسمح لأي كان أن يفرض ما يريده على المقاومة الفلسطينية”.

وبدأت اليوم وقائع أول جلسات محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، في قضية “اقتحام السجون” إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011. وتتهم النيابة العامة المصرية 131 شخصاً بنفس القضية بينهم فلسطينيون.

اخر الأخبار