"إيدينا بيضا" حملة شبابية لمكافحة الواسطة بالجامعات الفلسطينية

تابعنا على:   20:22 2014-01-28

أمد / غزة : باشر معهد دراسات التنمية IDS بالشراكة مع الائتلاف من أجل النزاهة والمسائلة أمان، التحضيرات لإطلاق حملة (إيدينا بيضا) لمكافحة الواسطة في الجماعات الفلسطينية داخل قطاع غزة.

وتأتي هذه الحملة في إطار تنفيذ مبادرة (لا للواسطة) المنفذة من قبل المعهد بالشراكة مع ائتلاف أمان بهدف المساهمة في تعزيز دور طلاب وطالبات الجامعات الفلسطينية في رفض الواسطة ومحاربتها .

وتشمل حملة (إيدينا بيضا) عدد من الأنشطة التي تتنوع ما بين جلسات تثقيف وتوعية للطلاب والطالبات حول (أشكال الفساد بشكل عام وتحديدا الواسطة والإفلات من العقاب)، بالإضافة إلى ورش توعية حول (منظومة النزاهة والشفافية والمساءلة في توزيع المنح والقروض والإعفاءات الجامعية) وحيث سيتم تنفيذ الأنشطة المذكورة بالتوازي مع توزيع قفازات بيضاء على الطلاب والمحاضرين إضافة إلى توزيع نشرات توعية حول الواسطة ومكافحة الفساد.

وسيتم تتويج الأنشطة بتقديم لوحة إعلانات توجيهية بأهمية نبذ الواسطة ومكافحتها كشكل من أشكال الفساد لتثبيتها في أقسام عمادة شئون الطلبة في الجامعات.

يُذكر أن المعهد اختتم سلسلة جلسات إرشادية ضمن مبادرة (لا للواسطة) استهدفت بشكل مباشر طلاب وطالبات الجامعات في قطاع غزة، أعضاء مجالس الطلبة، القائمين على توزيع المنح والقروض والإعفاءات الجامعية في جامعات (فلسطين، الإسلامية، الأزهر، القدس المفتوحة وجامعة الأقصى )، وتركزت الجلسات على تمكين المشاركين وتوعيتهم بمخاطر الفساد والواسطة والإفلات من العقاب.

وجاءت هذه الجلسات في إطار إيمان المعهد بضرورة تعزيز دور الطلاب الريادي في ترسيخ منظومة الشفافية والنزاهة في المجتمع الفلسطيني ومحاربة الفساد جنباً إلى جنب مع مختلف المؤسسات الفاعلة والناشطة في هذا المجال بما يكفل إرساء الحكم الرشيد في المؤسسات الفلسطينية كمتطلب رئيسي لعملية التنمية.