محدث - اسباب سياسية وراء اغتيال مدير المكتب الفني لوزير الداخلية المصري

تابعنا على:   12:19 2014-01-28

أمد/ القاهرة: أكدت مصادر بوزارة الداخلية المصرية، أن اللواء الشهيد محمد سعيد الذى تم اغتياله صباح اليوم، الثلاثاء، من قبل مسلحين يستقلان دراجة نارية أثناء نزوله من منزله بمنطقة المطبعة بالهرم، كان يعمل بالسابق فى جهاز أمن الدولة ثم انتقل للعمل كمدير لمباحث الأموال العامة وبعدها مديرا للمكتب الفنى لوزير الداخلية، وأكد المصدر أن التحريات الأولية تؤكد وجود دافع سياسى وراء ارتكاب الجريمة.

فيما تقوم أجهزة البحث بتتبع الجناة والاستماع إلى شهادة الشهود، كما تم إغلاق الكمائن المؤدية إلى نهاية شارع الهرم بميدان الرماية وطريق مصر إسكندرية الصحراوى، وقد تم الاستماع إلى شهادة سائق سيارة اللواء الشهيد والأهالى الذين شاهدوا الحادثة لسرعة تحديد الجانيين الملثمين اللذين هربا بطريق نهاية الهرم.

وذكرت مصادر انه تم اغتيال اللواء محمد سعيد مدير المكتب الفني لوزير الداخلية المصري في شارع الهرم بالجيزة، ساعات قبل بدء محاكمة المعزول محمد مرسي.

وقالت الداخلية المصرية ان الجناة فروا هاربين باتجاه شارع نهاية شارع الهرم وقد استقرت فى جسد الشهيد 14 رصاصة وتم نقل جثمانه إلى مستشفى الشرطة .
والشهيد شغل من قبل منصب رئيس مباحث الأموال العامة وانتقل للعمل كمدير للمكتب الفنى للوزير قريبا ولديه من الأبناء 2 شاب محاسب وطالبة جامعية .

اخر الأخبار