واصل ابو يوسف : خطة كيري تمس بشكل خطير بجميع الثوابت

تابعنا على:   22:12 2014-01-27

واصل ابو يوسف

أمد/ رام الله : اكد الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. واصل أبو يوسف أن الفجوة ما بين الموقف الفلسطيني والإسرائيلي حيال خطة كيري "كبيرة"، مشيرة إلى أنها "لا توفّر الحد الأدنى من الحقوق الفلسطينية يمكن قبوله".

وأشار أبو يوسف في تصريحات لـ "قدس برس" إلى أن اتفاق الإطار الذي أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أنه سيقدمه ولم يحضر للمنطقة من أجل ذلك، "لا يتوافق مع الحد الأدنى من المطالب والحقوق الفلسطينية، ويمس بشكل خطير بثوابت تتعلق بالقدس واللاجئين والدولة".

وشدد المسؤول الفلسطيني على أن الاحتلال "يهدف الى نسف كافة الثوابت الفلسطينية من خلال حديثه عن الترتيبات الأمنية والحدود والقدس الكبرى، فيما يتعارض ذلك مع ما قبله الفلسطينيون من حد أدنى لحقوقهم تمثل بإقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967 وحق تقرير المصير وعودة اللاجئين والقدس الشرقية عاصمة للدولة العتيدة، وهذا لا يمكن لأي فلسطيني ان يتنازل عن هذه الثوابت".

ولفت امين عام جبهة التحرير النظر إلى أن "حجم الفجوة بين الطرفين كبيرة ولا يمكن القبول بحل وسط وخطة كيري المتواطئة مع الاحتلال لن يكتب لها النجاح"، على حد تعبيره.

وأقر أبو يوسف بتعرض القيادة الفلسطينية لتهديدات إسرائيلية من أجل الضغط عليه "للتنازل عن المواقف الثابتة والتي رفض الفلسطينيون المس بها في كامب ديفيد 2".

وأكد ابو يوسف على ضرورة الانسحاب من المفاوضات العقيمة والعمل على الانضمام للمؤسسات والمنظمات الدولية من أجل تدويل الحقوق الوطنية الفلسطينية من أجل محاسبة الاحتلال على جرائمه المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني وفرض العقوبات الدولية على دولة الاحتلال.

اخر الأخبار