بالذكرى السنوية لرحيل ابو غربية النضال الشعبي تحذر من تصريحات ليفني ضد الرئيس

تابعنا على:   15:04 2014-01-27

أمد/ رام الله : أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني على تمسكها بالثوابت الوطنية ، والمضي بنهج الشهداء على طريق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ، مشيرة ان ما تمر به قضية شعبنا يتطلب توحيد كافة الجهود نحو خطة عمل وطنية لمواجهة مخططات الاحتلال .

وأضافت الجبهة في الذكرى السنوية لرحيل القائد بهجت أبو غربية شيخ المناضلين واحد مؤسسيها نوجه التحية الى شهداء الثورة الفلسطينية ، مؤكدين أنه لا بد من العودة إلى المصالحة الفلسطينية وأن نعي مخاطر الانقسام فإن ما يحدث حولنا على الصعيد العربي والدولي يدفعنا إلى حسم المواقف باتجاه الوحدة الوطنية الفلسطينية لتكون البوصلة دائماً باتجاه فلسطين لأننا أصحاب مشروع وطني فلسطيني نناضل من أجل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وحق العودة.

وحذرت الجبهة من تصريحات وزيرة القضاء الاسرائيلية ورئيسة طاقم المفاوضات الاسرائيلي مع الجانب الفلسطيني ليفني وما تضمنه حديثها مع القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي من وعيد للرئيس محمود عباس بدفع ثمن باهظ حال تمسك بمواقفه ورفض الاعتراف بيهودية الدولة العبرية.

وقالت الجبهة الذي يجب محاكمته على جرائمه هي حكومة الاحتلال وكافة اركانها التي تعمل وفق قانون العصابات الاجرامية ضد ابناء شعبنا .

وأشادت الجبهة بمناقب الشهيد أبو غربية الذي أمضى معظم حياته في القدس، ،واشترك في جميع مراحل النضال الفلسطيني المسلح، خصوصا ثورة (1936-1939) وحرب (1947-1949)، حيث كان أحد قادة جيش الجهاد المقدس وخاض معارك كثيرة منها معركة القسطل التي استشهد فيها القائد عبد القادر الحسيني، كما جرح عدة مرات، ودخل السجون والمعتقلات.

وشارك بدور أساسي في تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية مع الرئيس أحمد الشقيري، كما شارك بدور أساسي أيضا في تأسيس جيش التحرير الفلسطيني وقوات التحرير الشعبية، انتخب عضواً في اللجنة التنفيذية للمنظمة وكان عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني، والمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ تأسيسها عام 1964 حتى عام 1991.مجددة العهد والوفاء لدماء الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من اجل فلسطين ارضا وشعبا .

اخر الأخبار