غنيم: على وكالة الغوث أن تنأى بنفسها عن مربع الشبهات السياسية

تابعنا على:   11:00 2014-01-27

أمد/ غزة: أكد نافذ غنيم عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، وأمين سر اللجنة الشعبية للاجئين برفح، على أهمية أن تنأى وكالة الغوث بنفسها عن موقع الشبهات السياسية، بان يُفسر بعض مواقفها وإجراءاتها بالتساوق او بتسهيل المسار السياسي لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين، مشيرا إلى أن درء هذه الشبهات يأتي فقط من خلال القيام بدورها على أكمل وجه في تغطية احتياجات اللاجئين الفلسطينيين، وان تبذل جهود مضاعفة لدى كافة الدول المانحة لتغطية ميزانياتها، وكذلك سعيها الدءوب لتشكيل أوسع لوبي دولي ضاغط من اجل تامين الأموال اللازمة ذلك .

وعبر غنيم عن قلقة لما تشهده الخدمات المقدمة من وكالة الغوث من حالة إرباك في بعض المجالات، وبخاصة ما يعانيه العديد من موظفي العقود المؤقتة بعد إنهاء عملهم، حيث أن ذلك يعطي قراءات سياسية غير مريحة لما تقوم به وكالة الغوث، لا سيما في هذه المرحلة التي تتقاطع بها العديد من المواقف والإجراءات التي قد تساهم في تصفية قضية اللاجئين كما تريها خطة كيري الأمريكية الإسرائيلية الجوهر، والتي يحاولون فرضها الآن لإلزام قيادة شعبنا بها، لضمن امن ومستقبل إسرائيل، وبخاصة ضمان عدم عودة اللاجئين الفلسطينيين لديارهم طبقا للقرار 194، وذلك لترسيخ يهودية الدولة الإسرائيلية التي يحاولون ترسيمها اليوم على هذا النحو .

وشدد غنيم على أن وكالة الغوث هي الجهة الأساس الملزمة بمتابعة كافة قضايا اللاجئين المعيشية من حيث تشغيلهم وتوفير المساعدات لهم في كافة المناحي الصحية والتعليمية والاجتماعية وغيرها، وليس مقبولا على لاجئي شعبنا التذرع من قبلها بالنقص في الميزانيات، وتعطيل او تراجع بعض الخدمات المقدمة، خاصة في هذه الظروف العبة التي يعانيها غالبية أبناء شعبنا اللاجئ.

وأكد غنيم على أهمية التحرك الشعبي الواعي والمسئول للتصدي لأي إجراءات تمس مستوى الخدمات المقدمة التي وصفها بأنها دون الحد المطلوب، محذرا من أي تجاوزات قد تضر بجوهر مطالب اللاجئين العادلة، لا سيما الإساءة لأي من مؤسسات وكالة الغوث او التعرض لأي من موظفيها .

اخر الأخبار