اول ظهور علني منذ سنوات لعناصر من القسام والأقصى وسرايا القدس في مخيم جنين

تابعنا على:   08:26 2014-01-27

أمد/ جنين - يو بي آي: ظهر مسلحون من الأذرع المسلحة لفتح وحماس والجهاد الإسلامي، في وقت متأخر من مساء امس الأحد، في حفل تأبين ناشط فلسطيني في مخيم جنين بالضفة الغربية.

واعتلى مسلحون ملثمون من كتائب القسام، منصة التأبين في أول ظهور علني منذ سنوات، إلى جانب مسلحون من سرايا القدس وكتائب شهداء الأقصى فيما تعالت الهتافات المنادية بوحدة الفصائل الفلسطينية في مواجهة إسرائيل.
وأقيم حفل التأبين للناشط نافع السعدي من سرايا القدس الذي قتل خلال اقتحام قوة إسرائيلية منزل القيادي في حركة حماس الأسير جمال أبو الهيجاء في مخيم جنين قبل نحو أربعين يوما، كانت تستهدف اعتقال نجله حمزة المطارد من قبل إسرائيل والسلطة الفلسطينية.
وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمود السعدي إن "دماء الشهيد السعدي ستبقى وقودا للمقاومة، وإن مخيم جنين سيبقى شوكة في حلق الاحتلال".
وقال أحد ناشطي كتائب القسام في كلمة قصيرة إن "المقاومة هي الطريق الوحيد لتحرير فلسطين والثأر للشهداء".
وأطلق المسلحون في ظهورهم العلني الأول منذ الانقسام الفلسطيني عام 2007، أعيرة نارية في الهواء مؤكدين على الوحدة الوطنية.
من جانبه، قال القيادي في حركة حماس الوزير الأسبق وصفي قبها، في كلمة القوى الوطنية والإسلامية، إن "المقاومة هي عنوان المرحلة وإن الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يبقى مكتوفا تجاه استمرار اعتداءات الاحتلال".
واعتبر أن "المقاومة هي الطريق الوحيد الذي يؤمن به الشعب الفلسطيني وليس المفاوضات العبثية"، مطالبا بـ"تحقيق المصالحة على أساس المقاومة وفتح باب الحريات والتفرغ لمواجهة الاحتلال".

اخر الأخبار