الجانب الإسرائيلي يوافق على إدخال ألف طن من مواد البناء لقطاع غزة

تابعنا على:   13:46 2014-01-26

أمد / غزة :وافق الجانب الإسرائيلي على إعادة إدخال مواد البناء لقطاع غزة من جديد بعد توقفها لعدة أسابيع.

وقال علي الحايك، رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين، إن:" الجانب الإسرائيلي، وافق على إعادة إدخال مواد البناء للقطاع، بعد رفضه لإدخالها بسبب الأوضاع الأمنية في القطاع ومحيطه".

وأكد الحايك أن:" عملية إدخال المواد ستتم عبر معبر كرم أبو سالم التجاري، ولصالح مشاريع دولية فقط".

وأوضح الحايك، أن:" كمية المواد المتوقع دخول للقطاع تقدر بـ1000 طن، وستوزع لصالح 10 مشاريع خاصة بوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا"، إضافة لمشاريع إعادة بناء مساكن تم تدميرها في المنخفض الأخير الذي ضرب القطاع وما أطلق عليه منخفض"ألكسا".

وقالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، إن:" وزير الجيش الإسرائيلي موشيه يعالون أعطى تعليماته لإدخال 1000 طن من مواد البناء لصالح مشاريع الأمم المتحدة لإصلاح ما تضرر في قطاع غزة بسبب العاصفة الثلجية".

وأضاف الموقع بأن يعالون وافق وسمح لمنسق النشاطات في الأراضي الفلسطينية "ايتن دينكوت" لادخال مواد البناء لصالح مشاريع الأمم المتحدة في قطاع غزة، ومشاريع اصلاح الأضرار التي لحقت بالقطاع جراء العاصفة الثلجية التي ضربت المنطقة الشهر الماضي.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي منعت إدخال مواد البناء إلى القطاع، بعد كشفها نفقا تابعا للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة خانيونس، ما تسبب بخسائر فادحة لشركات المقاولات والإنشاءات في غزة؛ بفعل تشديد إسرائيل حلقات الحصار، ومواصلة السلطات المصرية حملتها الأمنية المشددة على الأنفاق الحدودية.