قراقع: عام 2014 عام تحريك قضيته الاسرى على كافة المستويات

تابعنا على:   17:35 2014-01-25

أمد / رام الله : قال وزير شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع أن عام 2014 هو عام تحريك قضية الاسرى وتفعيلها على كافة المستويات السياسية والمحلية والدولية وان هذا العام سيكون حاسما ويشكل مفترق طرق بالنسبة لقضية الاسرى.

وأشار قراقع إلى الجهود المبذولة سياسيا من قبل الرئيس أبو مازن والقيادة الفلسطينية لوضع قضية الاسرى في سلم الأولويات في المفاوضات الجارية أو في أي حل سياسي قادم إضافة إلى الوعي الدولي المتنامي حول قضية الأسرى والتضامن المستمر معهم والذي خلق حالة جديدة مختلفة ولا يمكن لحكومة إسرائيل تجاهل مطالب الشعب الفلسطيني بإطلاق سراح الاسرى.

وأفاد قراقع أن الأمم المتحدة اعتبرت عام 2014 هو عام التضامن مع الشعب الفلسطيني وسيكون هناك فعاليات دولية تحت رعاية الأمم المتحدة وسيتم التركيز بذلك على قضية المعتقلين في سجون الاحتلال.

وأوضح قراقع أن قضية الاسرى المرضى واستمرار اعتقال القادة مروان وسعدات والشوبكي والأطفال والنساء والإداريين تحتل أهمية كبيرة في أهداف الحراك التضامني هذا العام، إضافة إلى كشف الانتهاكات الخطيرة التي تمارس بحق الاسرى وبما ينتهك كل الأعراف الدولية والإنسانية.

أقوال قراقع جاءت خلال زياراته لعائلة الأسير عطا عبد الغني، في محافظة طولكرم المصاب بضمور العضلات ووضعه الصحي خطير للغاية ويسوء يوما بعد يوم، وهو محكوم بالسجن 3 مؤبدات ، وتقديمه التهنئة للأسرى المحررين عمر الأعرج سكان طولكرم الذي قضى 11 عاما في سجون الاحتلال وإياد الشوامرة سكان بيت لحم الذي قضى 11 عاما في السجون.

وقد شارك قراقع في هذه الزيارات محافظ طولكرم عبد الله كميل وأمين سر فتح في المحافظة مؤيد شعبان وحليمة ارميلات مديرة نادي الأسير وأسرى محررين وعلى رأسهم فخري البرغوثي وأبو علي سلمة.

اخر الأخبار