رئاسة مصر: سيعاقب من قام بهذه الجرائم الإرهابية أشد العقاب..ولن نتردد فى اتخاذ إجراءات استثنائية

تابعنا على:   15:40 2014-01-24

أمد/ القاهرة: قالت رئاسة جمهورية مصر فى بيان لها اليوم الجمعة، تعقيبًا على الحوادث الإرهابية التى شهدتها القاهرة صباح اليوم، إن رئاسة الجمهورية تتعهد بالقصاص لشهداء ومصابى هذه الحوادث الإرهابية.
وتؤكد،أنها ستعاقب من قام بهذا أشد العقاب، مشددة على أن العبث بمقدرات الوطن خط أحمر.
وفيما يلي نص البيان:
إن مثل هذه الحوادث الإرهابية، التي تستهدف كسر إرادة المصريين لن تؤدي إلا إلى توحد إرادتهم، وحرصهم أكثر من أي وقت مضى على بلورة أهداف ثورتي 25 يناير و30 يونيو المجيدتين، لتزيد من تصميم مصر دولة وشعبا على اجتثاث الارهاب من كافة ربوع البلاد، ومن اصرارها على تنفيذ خارطة مستقبل الشعب المصري وارادته.
إن رئاسة الجمهورية، ومن منطلق ثقتها في تلاحم كافة أبناء الوطن خلف مؤسسات الدولة تتعهد بالقصاص لشهداء ومصابي هذه الحوادث الارهابية، وتؤكد انه سيعاقب أشد العقاب كل من سولت له نفسه سواء بالتخطيط أو التمويل أو التحريض أو الاشتراك او التنفيذ، مشددة على ان العبث بمقدرات هذا الوطن خط احمر لن يتم تجاوزه او حتى مجرد الاقتراب منه".
إن رئاسة الجمهورية تؤكد ان الدولة المصرية، التي سبق لها ان دحرت الارهاب في تسعينات القرن الماضي ستدحره مجددا وتجتثه من جذوره وستحارب القائمين عليه بلا هوادة، ولن تاخذها بهم شفقة او رحمة، اولئك الذين تخلوا عن الوطن وابتعدوا عن صحيح الدين.
إن هذا الوطن امانة في اعناقنا وهي امانة غالية ومسئولية جسيمة سنقوم بإذن الله بالوفاء بها، حفاظا على مقدرات هذا الوطن وارواح ابناءه، ولن نتردد في اتخاذ ما يلزم من اجراءات استثنائية للزود عن الوطن والحفاظ على ارواح ابناءه.
وإذ تنعى رئاسة الجمهورية أبناء مصر الشهداء، وتتقدم لذويهم بخالص تعازيها، داعية المولى عز وجل ان يدخلهم فسيح جناته، فإنها تؤكد أن مسيرة الوطن لن تتوقف مهما حاول المعتدون ومهما تآمر الغادرون وأن الأمن المصري سيقف لهم بالمرصاد، يثأر لشهدائنا وجرحانا ويقتص ممن أزهقوا أرواحهم ليفرض الاستقرار في مواجهة من يحاولون بث الرعب في نفوس أبناء هذا الوطن الأبي".