كاميرات تكشف أن سيارتين وراء تفجير القاهرة ومصدر أمني: تورط عناصر أجنبية بالاشتراك مع الإخوان "وبيت المقدس" تتبنى

تابعنا على:   12:19 2014-01-24

انفجار مديرية أمن القاهرة

أمد/ القاهرة: اعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس" الارهابية مسئوليتها عن انفجار مديرية امن القاهرة صباح اليوم.
وأضافت الجماعة فى بيان متطرف عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر" قائلة : "تم بحمد الله إستهداف مديرية أمن القاهره إحدي أوكار العماله والإجرام اللهم تقبل أخونا في عليين وليعلم جيش وشرطة الرده أننا ماضون بدك معاقلكم".

أكد مقطع الفيديو الذى التقطته كاميرا دار الكتب والوثائق القومية، أنه فى تمام الساعة 6.29 صباح اليوم، أبطأت سيارة "دوبل" بيضاء أمام مقر مديرية أمن القاهرة، وكان وراءها سيارة "لانسر" غامقة اللون، ونزل سائق السيارة الأولى واستقل الثانية (لانسر)، وبعد دقيقتين حدث الانفجار من السيارة الأولى.

تم تفريغ الكاميرات بمقر دار الكتب والوثائق فى حضور فريق أمنى من مديرية أمن القاهرة ووزير الثقافة.

وبدأت عناصر من العمليات الخاصة بالقيام بعمليات تمشيط لعدد من الأماكن المحيطة بمديرية أمن القاهرة، وعدد من المنازل، للقبض على أي من المتورطين في الحادث، ونصبت أكمنة ثابتة ومتحركة بالقرب من المديرية، ومستشفى الحسين الجامعي.

وأكد مصدر أمني رفيع المستوى لـ"الوطن" المصرية، تورط عناصر غير مصرية بالاشتراك مع عناصر تابعة للإخوان في عملية تفجير مديرية أمن القاهرة.