موقع عبري يكشف: 90% من عضوات الكنيست يكشفن "التحرش الجنسي" تحت قبة البرلمان

تابعنا على:   21:39 2016-05-31

أمد/ تل ابيب: ذكر موقع "ماكو" الاخباري العبري، ان 28 عضوة بالكنيست من بين 32 عضو تعرضوا للتحرش الجنسي داخل الكنيست.

وقالت إحدى عضوات الكنيست ان "كل امرأة تعرضت لتحرش جنسي في أكثر من مرة تشعر بالإحراج، ولا تعلم كيف تتعامل معه".

وقال الموقع ان نحو 90% من عضوات الكنيست من جميع الأحزاب، يشهدن أنهن مررن بتحرش أو هجوم جنسي خلال حياتهن بل شهدت اثنتان منهن أنهما استمرتا في التعرض لتحرشات جنسية في الكنيست أيضًا.

واكد "ماكو" إن ذلك يحدث لجميع النساء، في كل سن وفي كل مكان في المدرسة والشارع والجامعة وسوق العمل وقالت عضو كنيست إنها عندما كانت مراهقة وهاجرت إلى إسرائيل من الاتحاد السوفياتي.

وقالت عضو كنيست أخرى وهي نائب رئيس بلدية القدس سابقا، إن أحد أعضاء المجلس اعتاد على توجيه تعليقات جنسية لها أثناء حضور أعضاء المجلس الآخرين.

ولكن تتحدث عضوات الكنيست عن كيف برأيهن يمكن إيقاف هذه الظاهرة، من بين أمور أخرى، عن طريق التشريع حيث وفقا لكلامهن يجب أن يكون واضحا ولا لبس فيه ومن جهة أخرى، تقول إحداهن "لا توجد أية لائحة اتهام أو أية دعوى يمكنها أن تحل مكان شعور القوة لدى المرأة التي تنجح في إيقاف التحرش في نفس اللحظة ويجب أن نقول ببساطة لا، ولا يهم من يقف أمامك"، وأضافت أخرى بعزم "في الكثير من المرات يقولون لك 'تجاهلي ببساطة' ولكني أفكر بابنتي في الثالثة عشر من عمرها وأريد أن أتأكد بألا تحدث لها هذه الأمور".