(محدث )النائب العام براك يتحفظ على أموال الناشط فادي السلامين والأخير يرد

تابعنا على:   17:13 2016-05-31

أمد/ رام الله: أصدر النائب العام في السلطة الوطنية المستشار أحمد براك، قراراً بالحجز التحفظي على أموال شركة "السرينا" العالمية للتجارة والاستثمار والتي تعود ملكيتها لفادي أحمد حسين السلامين، من المعارضين لسياسة الرئيس محمود عباس.

وقال براك في بيان صحفي الثلاثاء نشرته وكالة "وفا" الرسمية إن "تقارير اشتباه وردت من الجهات المختصة تفيد بأن شركة السرينا العائدة للسلامين تلقت حوالات مالية من شركة الثريا للاستثمارات والبحوث الممولة من قبل محمد دحلان تقدر هذه الحوالات بأكثر من 2 مليون دولار أميركي".حسب المصدر

وأضاف "السلامين قام بإنشاء وتسجيل الشركة في فلسطين بهدف ادخال اموال مشبوهة"، مشيراً الى أن الشركة لم تمارس أي نشاط تجاري او استثماري فعلي في فلسطين منذ انشائها وانما اقتصرت حركة حساباتها البنكية على تلقي هذه الحوالات من شركة الثريا".

وأكد براك أن هذه الحوالات استخدمت لشراء عقارات داخل البلدة القديمة في القدس المحتلة دون معرفة الجهة التي ستؤول اليها ملكية هذه العقارات.على حد تعبيره

وأشار النائب العام إلى أن هذا الحجز جاء تمهيداً لاستكمال اجراءات التحقيق وفقاً للأصول والقانون.

من جهته اصدر السلامين بيانا رد فيه علي  قرار النائب العام بالتحفظ على شركته في فلسطين:
 
- الشركة الهدف منها هو الاستثمار في فلسطين وخلق فرص عمل للشباب الفلسطيني
 
- الهدف الثاني هو حماية البلدة القديمة ومقدساتها من التسريب وردع المستوطنين من التوغل في القدس
 
- للأسف السلطة الفلسطينية ضربت بعرض الحائط بكل عمل وطني شريف من اجل تصفية حسابات سياسية تحت شعار؛ التطاول وانتقاد الرئيس عباس. 
 
- سأستمر في الاستثمار في فلسطين وتسخير نفسي ومالي وعلاقاتي من اجل فلسطين بشكل عام والقدس بشكل خاص ولا يوجد عائق أمامنا يستطيع ردعنا سواء كان الاحتلال ام الرئيس عباس.