توضيح من أسرة طالبة الثانوية العامة التي أصيبت بجروح

تابعنا على:   00:15 2016-05-31

أمد/ غزة-عبدالهادي مسلم: نفت أسرة طالبة الثانوية العامة من مخيم البريج وسط قطاع غزة والتي أصيبت اليوم بجروح بعد تقديمها للورقة الاولى لمادة اللغة العربية ما تتناقله وسائل الاعلام أن ابنتها قد ألقت بنفسها من الطابق الاول داخل مدرستها وكأنها محاولة انتحار .

وأكدت الاسرة أن ما تروجه بعض المواقع ووسائل الاعلام لا يمت للحقيقة بأي صلة وهو من مبدأ التهويل والتضليل والإثارة موضحة ان ما جرى من ابنتها الطالبة هو انها شعرت بدوخة نتيجة التوتر الذي ألم بها بفعل رهبة الامتحان فقامت المدرسة التي تراقب عليها بإمساكها واخراجها من القاعة وطلبت منها الانتظار حتى احضار كرسي لتستريح عليه.

وأضافت أسرة الطالبة ان ابنتها بمجرد توجه المعلمة لإحضار الكرسي فقدت السيطرة واصيبت بدوخة شديدة جعلتها تفقد التوازن مما ادى الى وقوعها من ارتفاع مترين على الارض وثم نقلها الى المستشفى وان حالتها الطبية مستقرة.

وطالبت أسرة الطالبة من وسائل الاعلام توخي الدقة والموضوعية وعدم تهويل الامور من اجل الاثارة وتشويه الحقائق 1.

وكانت وسائل الاعلام المختلفة قد تناقلت خبر إصابة طالبة في الثانوية العامة اليوم الاثنين بجروح بعد أن ألقت بنفسها من الطابق الاول داخل مدرستها.

وكان 33281 طالبا وطالبة تقدموا لامتحانات الثانوية العامة في قطاع غزة بالتزامن مع الضفة الغربية، يوم السبت الماضي، ويقدم الطلاب اليوم الورقة الأولى لمبحث اللغة العربية.

اخر الأخبار