حملة تضامن تستنكر قرار الصليب الأحمر بتقليص عدد زيارات الأهالي لذويهم الأسرى

تابعنا على:   21:50 2016-05-30

أمد/ غزة: تتابع الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي "تضامن" بقلقٍ بالغ حيثيات القرارات اللاإنسانية التي أتخذها الصليب الأحمر الدولي والقاضية بتقليص عدد الزيارات لأهالي الأسرى إلى ذويهم داخل السجون من زيارتين في الشهر إلى زيارة واحدة.

واستنكرت حملة تضامن الدولية في بيان لها, وصل أمد الاثنين, هذه القرارات المجحفة واعتبرت أن هذه القرارات بمثابة عقاب للأسرى ولأهالي الأسرى الذين من دون أية قرارات جديدة يعانون و يعيشون حالة من عدم الاستقرار نتيجة الإجراءات والحواجز الأمنية التي يفرضها الاحتلال في أماكن إقامتهم ويمنعهم من الزيارات.

وقالت الحملة في بيانها:" إن الصليب الأحمر الدولي كمؤسسة إنسانية كان الأجدى به أن تكون قراراته إيجابية لصالح الأسرى وأهالي الأسرى لا أن تكون قراراته مخيبة للآمال ومعيبة بحق الأسرى وبحق الأهالي وبحق هذه المؤسسة الإنسانية التي تصدر قرارات غير إنسانية ضاربة بعرض الحائط معاناة الأهالي ومشاعرهم الإنسانية تجاه ذويهم".

ودعت حملة تضامن الدولية الصليب الأحمر الدولي إلى الرجوع فوراً عن هذه القرارات, وتدعوه إلى تحسين أداءه تجاه الأسرى من ناحية تكثيف زياراته للأسرى والإطلاع على أحوالهم والضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي من أجل التخفيف من معاناة الأسرى والإفراج عنهم وليس إصدار القرارات المجحفة بحق الأهالي.

وتدعو تضامن كل المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان من أجل التحرك والضغط على الصليب الأحمر للعدول عن هذه القرارات الظالمة.

اخر الأخبار