الكونفيدرالية .. حديث الساعة

تابعنا على:   16:06 2016-05-30

عطا الله شاهين

بات الحديث عن الكونفيدرالية يكثر في الأونة الأخيرة، حتى أن هناك الكثير من الناس بدو فرحين لهذا الخبر، لأنهم سيسافرون إلى الأردن بسياراتهم الخاصة ..

فهذا الحديث عن الكونفيدرالية مع الأردن صار يتداول بين الناس يوميا، مما بات حديث الساعة، مع أنه لربما يكون الحديث عن الكونفيدرالية مع الأردن بالون اختبار، أو جسّ نبض في الشارع الفلسطيني، أو بسبب ما آلت إليه الأوضاع السياسية، وتوقف المفاوضات من التعنت الإسرائيلي، فكل هذه الأسباب ترجح عودة الحديث عن الكونفيدرالية في ضوء تراجع قضيتنا بسبب إنشغال دول العالم في محاربة الإرهاب ..

فالحديث عن الكونفيدرالية هذه المرة ربما يكون حقيقة، ولكن حتى اللحظة هي مجرد أقاويل، ولكن الناس تنظر إلى تلك الأقاويل على أنها ربما هذه المرة ستكون جادّة.. فيلاحظ أن منْ يتحدثون عن الكونفيدرالية في المجالس يبادر الكثير من الجالسين في تلك الجلسات إلى الابتسامة على وجوههم، ويقولون يكفي أن نسافر بسياراتنا الخاصة، وكأنهم يريدون الكونفيدرالية من أجل السفر ليس إلا..

فالحديث عن الكونفيدرالية مع الأردن ما زال صداه يتردد بين الناس، وهذه المرة صداه مختلف في ظل غنسداد الأفق في عملية التسوية التي ما زالت تراوح مكانها، دون أن ترغب اسرائيل في أية مبادرات دولية تطرح للخروج بحلٍّ لشعبٍ يطمح في تكون له دولة كباقي الشعوب..

اخر الأخبار