السيد الرئيس محمود عباس: هذا الانسان ستسأل عنه و عن امثاله يوم القيامه .

تابعنا على:   10:33 2016-05-30

د. سفيان ابو زايدة

بالامس جاء الى بيتي في مخيم جباليا مواطن فلسطيني ، رعيه من رعاياك ، يشكو لي همومه و يطلب المساعدة بعد ان ضاقت به الدنيا و لم يعد قادر على تحمل وضعه المأساوي الذي افقده انسانيته و جعله يسير في الشوارع كالمجنون بحثا عن قوت اطفاله .

الحديث عن المواطن محمد محيسن محمد شحادة حيث قطع راتبة نتيجة تقرير كيدي في بداية الانقسام على الرغم انه من احد ضحاياه بعد ان كان يعمل على ملاك الشرطه الفلسطينية.

منذ تسع سنوات وهو يناجي القيادات و المسؤولين لمساعدته في اعادة حقه المسلوب الى ان وصل الى مرحلة اليأس و حاول الانتحار هربا من اسرته و اطفاله الذي لم يعد قادرا على تحمل مسؤولياته تجاههم.

على الرغم انه يحمل شهادات تفيد انه ملتزم بقرارات الشرعيه و هو اخ لشهيدين و ان راتبه قطع ظلما الا ان هذا لم يشفع له عند اصحاب القرار.

لقد قال لي وهو يبكي انه يخرج كل يوم منذ الصباح الباكر هربا من صاحب البيت الذي استأجر منه يسير في الشوارع طوال النهار ولا يعود الان بعد منتصف الليل لانه لا يملك اجرة البيت حتى و ان كان مبلغ زهيد.
يقول انه قبل يومين جلبت زوجته كرتونة بيض من اهلها لكي تطعم اولادهم الستة و لان انبوبة الغاز فارغه منذ زمن اضطروا الى الانتظار الى ان تأتي الكهرباء .

لكم ان تتخيلوا يا اصحاب الفخامة و المعالي وضع هذا الانسان المادي و النفسي .

السيد الرئيس
هذا احد رعاياك الذين ستسأل عنهم يوم القيامه
ارفع عنه ما وقع عليه من ظلم مع اقتراب شهر رمضان الفضيل من خلال اصدار تعليمات سيادتكم لجهات الاختصاص بحل مشكلته لان خطيته في رقبتك انت قبل ان تكون في رقبة المسؤولين الاخرين .
اسم المواطن : محمد محسن محمد شحادة
هوية رقم :903697159
جوال رقم :
0597878965
و الله من وراء القصد

اخر الأخبار