المجلس الفلسطيني للتمكين الوطني ينظم ورشة للوقوف على ما حققته الجهاد الاسلامي في مصر

تابعنا على:   02:40 2016-05-30

أمد/ غزة – تغطية خاصة : نظم المجلس الفلسطيني للتمكين  الوطني في مدينة غزة ، الأحد ورشة عمل حول ما انجزه وفد الجهاد الاسلامي في فلسطين ، بجولته الأخيرة الى مصر ، وبحثت الورشة التي استضافة القيادي في الجهاد أحمد المدلل ، ما تم طرحه مع مصر بخصوص المصالحة و المعبر .

وقال المدلل أن وفد الجهاد برئاسة أمينه العام الدكتور رمضان شلح ونائبه زياد النخالة وأخرون الذين زاروا القاهرة مؤخرا ناقشوا مع عددا من القضايا الهامة والتي تشغل بال كل فلسطيني ، وركزوا على ثلاث ملفات هي المصالحة الداخلية بين فتح وحماس ، ومعبر رفح البري ، وعلاقة حركة حماس بمصر قيادة وشعباً.

وكشف المدلل أن الجزء الكبير من النقاش بين وفد الجهاد والأمن المصري ركز على علاقة حماس بمصر وخاصة قيادتها ، دون أن يكشف عن تفاصيل ، ولكن قال أن المصريين لديهم نظرة ما تجاه حركة حماس ويربطون بينها وبين ما يجري في بعض الاحيان من خروقات أمنية ، وحاول وفد الجهاد التأكيد على أن حماس غير معنية بدخول حالة اشتباك مع القيادة في مصر ، والعكس صحيح لأن مصر بوابة قطاع غزة الوحيدة وإنها كباقي فصائل المقاومة ، جهدها تسخره لمقاومة الاحتلال، وقال أن الوفد استطاع أن يحل بعض الاشكاليات في هذا الملف.

كما أكد على مطلب الوفد للمصريين بضرورة عدم التعامل مع سكان قطاع غزة ، بتلك الحساسية من حركة حماس ، ويجب الفصل في المعايير ، لأن المواطنين في قطاع غزة يتحملون اعباء كثيرة ، لا يد لهم في حسابات ما متعلقة بالعلاقة بين قيادة مصر بحماس.

وكشف عن موقف مصر من فتح معبر رفح البري ، وقال هذا مرهون من وجهة نظر المصريين بأمرين ، الأول الوضع الأمني في سيناء ، والثاني سيطرة السلطة كجهة رسمية على المعير .

كما قال أن الأمين العام للحركة شلح اتصل بقيادة حركة حماس بخصوص معبر رفح ، ولكنه لم يكشف عن ماهية الاتصال وموقف حماس منه.

وبخصوص المصالحة بين حركتي فتح وحماس ، قال المدلل ، أن المعيقات لتطبيق بنود المصالحة يكمن بأمرين أولهما حصر لقاءات المصالحة بين الحركتين بمعزل عن باقي الفصائل وقوى الشعب الفلسطيني ، والثاني بالتجاذبات الاقليمية والتنظيمية.

ونقل المدلل عن وفد الحركة للقاهرة مطالبة قيادته من المصريين ضرورة الضغط على الرئيس محمود عباس لعقد الاطار المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية لحل جملة من الازمات مرهونة بعقد هذا الاجتماع وضرورة رعاية مصر له.

فيما فتح المجال أمام الصحفيين ليطرحوا أسئلتهم على المدلل والذي اجاب عليها بذات المحاور التي تكلم فيها خلال ورقته .

اخر الأخبار