الأسطل يشيد بالجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية والمصرية للخروج من المأزق الذي تقع فيه القضية

تابعنا على:   16:30 2016-05-29

أمد / غزة : ثمن الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، اليوم الأحد، المساعي التي يبذلها السيد الرئيس محمود عباس "أبو مازن" ولقائه بالرئيس عبد الفتاح السيسي في الوقت الذي تتظافر فيه الجهود الدولية للخروج من المأزق الذي تقع فيه القضية الفلسطينية نتيجة للتعنت الإسرائيلي ونتيجة للانقسام الفلسطيني الداخلي.

وقال الشيخ الأسطل في تصريح نشره على صفحة الفيس بوك:" زيارة الرئيس عباس إلى القاهرة اليوم ولقائه بالرئيس عبد الفتاح السيسي؛ حيث تأتي هذه الزيارة وفي هذا الوقت الذي تتظافر فيه الجهود الدولية للخروج من المأزق الذي تقع فيه القضية الفلسطينية نتيجة للتعنت الإسرائيلي من ناحية ونتيجة للانقسام الفلسطيني الداخلي من ناحية أخرى تأتي بحثاً عن مخرج لتحقيق المصالحة الفلسطينية الوطنية بكل جوانبها".

وأضاف:"لدفع عملية السلام التي لا يبدو لها أي بصيص من الأمل في ضوء العجرفة والصلف الذي تعلنه الحكومة الإسرائيلية كلما وجدت لذلك سبيلاً، غير آبهة بالشرعية الدولية ولا بقرارات الأمم المتحدة، ولا بالمبادرات المتتالية وآخرها المبادرة الفرنسية".

وشدد الشيخ الأسطل،"أن هذه الزيارة تؤكد دور مصر المركزي الفاعل عربياً وإقليمياً ودولياً، ولعله أن يفلح هذا التحرك وهذه المساعي المصرية والعربية والدولية في حلحلة الموقف أولاً ولا بد على مستوى تحقيق المصالحة والوحدة الوطنية الفلسطينية في الابتداء، ثم في الانتهاء على مستوى الحق الفلسطيني المشروع في إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على الأراضي الفلسطينية الواقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي عام 1967مـ".

وتساءل الشيخ الأسطل، أجيبوني أيها الفلسطينيون:"إذا لم تتوفر لدينا الإرادة والعزم الفوري لأن نحزم أمرنا لتحقيق الصلح الداخلي ، والوحدة الوطنية الآن .. فمتى !؟".

اخر الأخبار