بين قوسين ...!!!

تابعنا على:   15:05 2016-05-29

د. عبد الرحيم محمود جاموس

لازال المشهد السياسي في المنطقة العربية يزداد تعقيداً ويغلي مأساة ودموية مفتوحتين على المزيد ......

هذا ما يحتم على الدول العربية فتح حوارات استراتيجية عربية عربية ... لتحديد خارطة طريق للخروج من هذه الفوضى والمأساة وملء الفراغات الاستراتيجية التي باتت تملؤها قوى إقليمية من إيران .. تركيا.. الكيان الصهيوني ... إلى قوى دولية ... روسيا ... أميركا ... أوروبا....

ولابد من فتح حوارات استراتيجية مع هذه القوى على أسس تنهي حالة الفوضى وتضع حد لهذه المأساة المركبة وتستعيد الأمن والاستقرار للدول العربية وتنهي حالة التصادم الإقليمي والدولي في المنطقة ... كما تنهي الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والعربية وتمكن الشعب الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة بغير ذلك لن تستعيد المنطقة هدوؤها وأمنها واستقرارها ......

وإلا فإن القادم أخطر وأعظم ..... وربنا يستر ....