ثرثرة مع الذات في وداع حبيبي عثمان ابو غربية ...

تابعنا على:   12:56 2016-05-29

سري القدوة

اضاءة... افتقدك ... افتقدك حبيبي عثمان أبو غربية ... افتقدناك ياشاهق النخيل ... يافارس الفكرة وعبقرية التكوين .. يا سيد الموقف ويا فارس الكلمة ...

افتقدناك قائدا وفارسا وحارسا للقدس ...

افتقدناك موجها ومرشدا ومعلما نفخر به ونحترم العمل معه ...

ما أجمل غزة معك وما أجمل لحظاتك. . ما أجمل بحر غزة في عيونك ..  وما أجمل النخيل .. ما أجمل الزهرات والأشبال وهم حولك وما أجمل خطواتك ... ما أجمل حضورك بين أبنائك ورسالتك وتعليماتك. .. ما أجمل يوم التقيتك في رام الله ... وما أجمل احتضانك لنا وكرمك. .. ما أجل الوطن معا وما أجمل القدس بعيونك  ..

الحديث عن عثمان الإنسان يحتاج إلي مجلدات والحديث عن عثمان الفدائي يحتاج أيضا لمجلدات والحديث عن عثمان القائد الفتحاوي يحتاج أيضا الي مجلدات ولكن يحضرني في ذكري اربعينك ورحيل الصعب عنا عندما التقيت بك في صنعاء اليمن بمنزل الاخ اللواء فؤاد الشوبكي صيف عام 1992 وكانت شخصيتك التنظيمية هي الحاضرة فعلت بك وحافظت علي عهدك ..

سألتني ماذا تدرس في جامعة صنعاء فقلت لك ادرس الصحافة ...

قال لي هذا ما نحتاج اليه وسوف نلتقي يوما ما علي أرض الوطن لنصدر جريدة   ..

ما أكبر الفكرة ... وما أصغر الكون ... ونمصي معا ... واستمرت الأيام لنلتقي علي أرض غزة الحبيبة وتكون الفكرة ضرورية ونعمل علي اصدار صحيفة الصباح وتكون حاضنا لنا وموجها من أجل ارسال رسالتنا الوطنية والحفاظ علي الثوابت الفلسطينية ..

فلسطين التاريخ والحضارة تتشكل في    الاخ المناضل المفكر المبدع عثمان ابو غربية  .. وتكبر حلما .. ويحمل الجيل القادم امانه التحرير والعودة .. فلسطين الارض التي احببناها وعشقناها اليك الرحيل واليك العودة .. اليك ماضون ولا حياة بدونك .. وطنا وثورة وعشقا وحياة ..

ما أروع ان نكتب اسماء الشهداء وان نحفظ وصية عهد قائدنا المناضل الوطني الكبير عثمان ابو غربية وان نكون شهداء من اجل فلسطين .. نستشهد علي ارضها .. ندفن في ترابها .. تمتزج الروح مع الارض الطيبة .. لنكون شهداء من اجل اروع ما نحب .. شهداء دوما مع وقف التنفيذ .. الشهداء الاحياء منهم من قضي نحبه ومنهم من ينتظر ..

انها فلسطين الارض والهوية والعنوان .. فلسطين التي امن بها واحبها الاخ القائد عثمان ابو غربية ... فلسطين الارض التي نحبها ونعيش من اجلها ونحلم فيها ... تكبر حكايتها معنا .. انها حيفا ويافا وعكا والرملة والمجدل .. انها صفد واللد وام الرشراش والقدس وغزة واريحا وتل الربيع ..انها بيسان ويالو والدهيشة ورام الله والخليل .. انها فلسطين التي تكبر فينا والتي نعشق سمائها .. انها فلسطين التي نعطيها عمرنا وحياتنا والتي نعيش من اجلها ونحلم في ذلك اليوم حيث نكون علي ارضها ..

نحـــن باقـــون ... هنا باقـــون ... مـــا بقـــي الزعتـــر و الزيتـــون في ذكري رحيلك اخي القائد عثمان نؤكد ان الارض التي ناضلت من اجلها هي ارضنا وهي بوصلتنا ورحلة ..

طوبى للقائد المناضل عثمان ابو غربية  ... طوبى للراحل الكبير حيث سيبقي فكره  ونوره وقود الانتصارات والفتوحات ... طوبى للقائد ابو غربية حيث سيبقي نبراسا للاجيال من اجل تحرير فلسطين كل فلسطين ..

اننا على عهدك اخي القائد الحبيب عثمان  ..

اننا علي عهدك وفجرك سنبقي علي العهد أوفياء لمسيرة شهدائنا الابرار ومن أجل فلسطين الدولة المستقلة والقدس عاصمتها  ..

 رحمك الله تعالى وانا لله وانا اليه راجعون ..