الوحيدي : لا فرق بين قرار اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتقليص الزيارة ومنع الإحتلال الإسرائيلي للزيارة

تابعنا على:   01:19 2016-05-28

أمد/ غزة : أكد نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة ممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن قرار اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتقليص زيارات أهالي الأسرى بالضفة الغربية إلى زيارة واحدة شهريا يأتي في إطار التقاعس والتقصير الذي يطال المجتمع الدولي والإنساني فيما يتعلق بالأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية .

وقال أن رئاسة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف لا تعير لمعاناة الأسرى الفلسطينيين الإهتمام المطلوب حيث الأسرى المرضى الذين يحتاجون العلاج والمتابعة والكشف الطبي الدائم على أيدي أطباء مختصين في حين أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر لا توفر غير طبيب واحد ما يؤكد أن هناك تقصير واضح باتجاه التخفيف من معاناة الأسرى .

وأضاف نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة ممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية بأن سياسة الكيل بمكيالين باتت تطغى على عمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر وهي منظمة إنسانية محايدة حيث أن زيارات الأسرى وتحسين ظروف الزيارة وزيادة عدد الزيارات تأتي في إطار مهام وأنشطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر .

وشدد على ضرورة قيام اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف بالتراجع فورا عن هذه الخطوة السلبية في تقليل عدد زيارات الأهالي تحت حجج واهية والتي تتوافق مع قرارات الإحتلال الإسرائيلي والسياسات التعسفية في منع الأهالي من حق الزيارة فلا فرق بين تقليص الزيارات ومنعها .      

اخر الأخبار