مبادرة النواب لزيارة غزة

تابعنا على:   14:30 2014-01-23

داود عبد الكريم

يتداول فى هذه الساعات الحديث عن عودة نواب من المجلس التشريعي محسوبين على حركة فتح عن قطاع غزة، ويندرج تحت هذا الحديث الكثير من المُغالطات والفرقعات الإعلامية التى صدرت عن بعض الصحفيين الذين أعزهم كثيرا وهم يعرفون مدى علاقتي الشخصية بهم.

ولكن بعيداً عن الزخرفة والبالونات الإعلامية التى لا أبغي من وراءها اى استفادات شخصية،وهو ما لفت أنتباهي ما كتب عن الدكتورة نجاة الأسطل النائب فى المجلس عن قائمة الوطن التى تزور غزة باستمرار دون إنقطاع، وهي تعمل بكل طاقتها وجهدها وعلى حساب أسرتها وبيتها من أجل تقديم الخدمات الانسانية والإجتماعية بكل ضمير بعيدا عن التلميع الإعلامي،وهي من خلال وجودها فى رام الله حيث المؤسسات الشرعية الرسمية التى تقدم الخدمات لابناء شعبنا فى غزة،وبعيدا عن المجادلة والمناكفة حول إقامتها فى الضفة او فى غزة فهي على أرض الواقع تقدم ما هو مطلوب منها وأكثر وهذا ليس منة منها وإنما واجب وطني وأخلاقي تعرفه عن يقين دون شكرا من أحد.

وهى بالاساس منتخبة عن قائمة الوطن لحركة فتح،ومشهود لها بخدماتها منذ أن كانت مديرة لمستشفى الهلال الأحمر الفلسطيني فى غزة ، وكيف كانت تقوم بتقديم الأدوية والأيام الطبية المجانية ومعالجة الجرحى، قبل دخولها الانتخابات التشريعية فى 2005، وكيف عملت على حل الكثير من القضايا الانسانية والاجتماعية حسب الامكانيات البسيطة والمتوفرة لديها.

مع العلم بأن القيادات المحسوبة على قطاع غزة ليست بيدها القرار بما يخص الخدمات اليومية لأبناء شعبنا فى غزة،بسبب الحصار الاسرائيلى والانقسام الفلسطيني بين شطرى الوطن والذى أضر بمصلحة الجميع على كافة الأصعدة.

وللحقيقة الدكتورة نجاة الأسطل لم تغادر قطاع غزة أثناء الأحداث الدامية فى منتصف حزيران 2007 وأنما غادرت بعد عامين من حدوث الانقسام ،وهنا أتساءل هل تم عقد جلسات مجلس للتشريعى خلال الفترة الحالية او الماضية؟،وما الذي يمتلكه نواب المجلس التشريعي فى هذه الظروف القاهرة لكي يقوم كل نائب بواجباته ، الا غير عمل اللجان الخاصة فى المجلس التشريعي بمجهودات النواب.

وأخيراً أتمنى للنائبين ابو شمالة وياغي زيارة موفقة الى قطاع غزة ،والاطلاع على هموم أبناء شعبنا هناك وأن يقوموا بواجباتهم لحل كافة المشاكل الاجتماعية والاقتصادية المثقلة على شعبنا في غزة،وأن يعودوا الى رام الله وبجعبتهم هذه القضايا والمشاكل والقدرة على حلها.

اخر الأخبار