حرب جديدة بين السعودية وإيران على أرض الفلوجة بالعراق

تابعنا على:   22:35 2016-05-26

أمد/ القاهرة : تشهد محافظات الجنوب العراقي حربا خفية بين إيران والسعودية، دفعت الجانب السعودي "مبارك آل عاتي" إلى اتهام طهران بوضع مخطط لعزل محافظات جنوب العراق بهدف الاقتراب من حدود المملكة.

وأضاف: " الفلوجة تذبح والخطاب الإعلامي العربي يتبنى وجهة نظر متوافقة مع الرواية الإيرانية التي تستغل تواجد عناصر داعش لذبح العراقيين جميعا دون تمييز".

وتابع: " الفلوجة تذبح لتكمل إيران الإجهاز على مدن السنة وعزل محافظات الجنوب الشيعية التي تم تدجينها وتغيير تركيبتها بأكثرية فارسية للاقتراب من حدودنا".

وفى ذات السياق أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن "قاسم سليماني والحرس الثوري وفيلق القدس مدرجون على قائمة الإرهاب"

وقال الجبير في مقابلة خاصة مع قناة روسيا اليوم: إن الرياض تنظر لوجود قاسم سليماني في بغداد بأنه سلبي جدا.

وأوضح الجبير أن الحرس الثوري يحارب الشعب السوري، يحارب في العراق، ويقوم بأعمال تخريبية في أنحاء أخرى من العالم"، مشددا على أن "ما يقوم به سليماني والحرس الثوري في العراق مرفوض" من قبل المملكة.

ونفى الجبير أن يكون وجود سليماني في العراق نتيجة تنسيق أمريكي – إيراني، مرجحا أن يكون بسبب تنسيق بين بغداد وطهران.

وأضاف وزير الخارجية السعودي أن ما يزعج المملكة هو عدم احترام إيران مبدأ حسن الجوار.

وقال الوزير السعودي "لا يجوز لإيران أن تتدخل في شئون الدول العربية، أو أن تدعم مليشيات طائفية في الدول العربية، فهذا ما يزيد الفتن الطائفية ولا يساعد على إيجاد الأمن والاستقرار في المنطقة".

وتعد العراق أرض حرب جديدة بين إيران والمملكة، بعد مواجهة الرياض للمشاريع الإيرانية في اليمن وسوريا ولبنان.

اخر الأخبار