التعليم العالي: الاستعدادات تجري على أكمل وجه لعقد امتحان "التوجيهي"

تابعنا على:   17:46 2016-05-26

أمد/ رام الله: أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي، أنها أنهت كافة الاستعدادات لعقد امتحان الثانوية العامة "التوجيهي" بعد غد السبت الموافق 28/5/2016 في كافة محافظات الوطن ولمختلف الفروع، بدءاً بمبحث التربية الإسلامية، ويستمر الامتحان حتى يوم الأربعاء الموافق 15/6/2016.

وأوضح الوكيل المساعد في الوزارة د. جهاد زكارنة، خلال مؤتمر صحفي عُقد اليوم في مركز الإعلام الحكومي، أن أعداد الطلبة المسجّلين للامتحان لهذا العام في كافة الفروع وفي كافة محافظات الوطن بلغ 78523 طالباً وطالبة، منهم 45264 طالباً وطالبة في المحافظات الشمالية (الضفة الغربية) و 33273 في قطاع غزة.

ونقل زكارنة للطلبة تمنيات الرئيس أبو مازن ورئيس الوزراء د. رامي الحمدالله، ووزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم؛ بالنجاح والتوفيق، شاكراً ومقدّراً لهم باسم أسرة التربية والتعليم كل ما قدموه من رعاية واهتمام لإنجاح المسيرة التربوية، مُقدراً عالياً وباسم أسرة التربية والتعليم، ما تقوم به الأجهزة الأمنية، وبخاصة جهاز الشرطة والمحافظين ووزارة الصحة، والبلديات ومؤسسات المجتمع المدني، والأهالي لجهودهم في إنجاح هذا الامتحان.

وبيّن أن توزيع أعداد الطلبة المسجلين تم على النحو الآتي: 17185 في الفرع العلمي و 53816 في العلوم الإنسانية، و 3417 في الفرع التجاري، و 2762 في الفرع الشرعي، و 1343 في العلوم المهنية.

وأوضح زكارنة أنه تم تجهيز 648 قاعة امتحان منها 477 قاعة في الضفة و 171 قاعة في قطاع غزة، وأن عدد المصححين بلغ حوالي 10632 مصححاً ومصححة منهم 2086 في غزة، وأن العدد الإجمالي للعاملين في القاعات من رؤساء قاعات ومساعديهم ومراقبين وأذنة والذين تم اختيارهم لمتابعة تقديم الامتحانات داخل القاعات بلغ حوالي 26200، وذلك في المحافظات الشمالية والجنوبية.

وأكد أنه ولتعميق الهوية الوطنية الفلسطينية، فإن الوزارة حرصت على رعاية المدارس الفلسطينية في الخارج، حيث سيشارك في الامتحان 34 طالباً وطالبة من مدرسة القدس في قطر، و 46 طالباً وطالبة في رومانيا وهم من الفلسطينيين والعرب الدارسين للمنهاج الفلسطيني، موضحاً في الوقت ذاته أن اختيار طواقم العاملين في الامتحانات تم وفق المعايير المعتمدة من الوزارة، وبما يحقق جودة الامتحان ومصداقيته.

وأشار زكارنة إلى أن الوزارة لم تغفل في ترتيباتها متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة، كتوفير الكَتَبة وطابعات "بريل"، ومترجمي لغة الإشارة، واستخدام البرنامج الناطق لبعض الطلبة، موضحاً أن عدد الطلبة المتقدمين للامتحان من ذوي الاحتياجات الخاصة في الضفة وغزة  بلغ 200 طالب وطالبة.

وطمأن زكارنة الجميع بأن مسيرة العمل والاستعداد للامتحان قد أُنجزت كما خُطّط لها، "وأن مسيرة أبنائنا هي أمانة في أعناقنا، فامتحان الثانوية العامة هو تتويج لمسيرة طويلة، نسير بها مع أبنائنا الطلبة خطوة خطوة، نعلّمهم الحرف والكلمة، حتى نرى فيهم آمالنا ومستقبلنا، وحرية هذا الشعب الذي نناضل من أجل تحقيقها".

وقال إن الوزارة تشد على أيدي الطلبة، وتقدّر جهودهم، وتشكر المعلمين والإداريين، وأولياء الأمور الذين وقفوا إلى جانب أبنائهم متفهّمين ظروفهم، آملاً أن يتفهم المجتمع بكافة أطيافه ومؤسساته، دقّة هذه المرحلة في حياة الطالب، وأن يراعوا أهمية هذا الامتحان في مناسباتهم وأفراحهم، بما لا يعكّر صفو أبنائنا وبناتنا.

ولفت زكارنة إلى إن الوزارة تعمل بكل طواقمها على تنفيذ خطتها الاستراتيجية الثالثة لتحسين نوعية التعليم، وتطوير المناهج، وتنفيذ استراتيجية تأهيل المعلمين، ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، وتطوير امتحان الثانوية العامة، وذلك في إطار استراتيجية تقوم على أساس الشراكة الصحيحة مع الجامعات، ومؤسسات التربية الفاعلة والمجتمع المحلي، باعتبار أن التعليم الجيد والحر هو استراتيجية للخروج من الفقر والتبعية.

 

 

 

اخر الأخبار