النخالة: ملف معبر رفح سيشهد انفراجة قريباً

تابعنا على:   19:37 2016-05-25

أمد/ القاهرة : اكد نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، أن حركته ناقشت مع القيادة المصرية مجمل الأوضاع الفلسطينية في ظل التطورات التي تمر بها المنطقة.

وأوضح النخالة، ان حركته بذلت جهوداً كبيرة مع القيادة المصرية لحل ازمة معبر رفح البري، مشيراً إلى أن المعبر سيشهد إنفراجة قريبة.

وقال النخالة، إن الامين العام د. رمضان شلح اجرى اتصالات مع قيادة حركة "حماس" لتذليل العقبات التي تحول دون فتح معبر رفح، موضحاً أن "استمرار الاغلاق لمعبر رفح وتراكم الضغط سيؤدي إلى انفجار القطاع في وجه الجميع".

وأضاف، "في ظل التعقيد الذي يحيط بالعلاقات الداخلية الفلسطينية، وتعذر تحقيق إنجاز على صعيد المصالحة، ركزنا في حديثنا مع الأخوة المصريين على معاناة الشعب الفلسطيني، وخاصة في قطاع غزة الذي يعاني الحصار، وطالبنا بفتح معبر رفح، وعدم ربط هذا الأمر بمسألة الانقسام أو المصالحة، لأن الذي يعاني ويدفع الفاتورة في النهاية هو الشعب الفلسطيني، كما أكدنا على أن استمرار الإغلاق للمعبر وتراكم الضغط سيؤدي إلى انفجار القطاع في وجه الجميع".

وتابع، "الأخوة المصريين أكدوا أن فتح المعبر في هذه المرحلة يعتمد بدرجة كبيرة على الحالة الأمنية في شمال سيناء، وهي مرتبطة في نظرهم بالإجراءات المتخذة على الجانبين المصري والفلسطيني".

وأكد النخالة أن "الأمين العام للحركة تواصل مع قيادة حركة "حماس" في الداخل والخارج على رأسهم الأخ خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي، وأطلعهم على مجريات البحث مع الأشقاء في مصر ومطالبهم من أجل تذليل العقبات التي تحول دون فتح المعبر".

وختم نائب الأمين العام حديثه عن مسألة المعبر التي تشكل هاجساً لأهل القطاع، بقوله:" لا نريد أن نهبِّط المعنويات أو نرفع سقف التوقعات، لكننا بذلنا جهداً مع الجميع، وسنواصل هذه الجهود التي لاقت ترحيباً كبيراً من الأشقاء في مصر، ونأمل أن نرى نتائج إيجابية وتحقيق انفراجة قريبة إن شاء الله.

وبيَّن النخالة أن وفد حركته أكد على محورية الدور المصري في القضية الفلسطينية، من جهة الصراع مع الاحتلال الصهيوني وسياسات الاستيطان والتهويد المتواصلة في القدس والضفة الغربية، أو على صعيد ترتيب البيت الداخلي.

 

وأختتم وفد قيادة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين برئاسة الأمين العام الدكتور رمضان شلح زيارته إلى القاهرة، والتي استغرقت بضعة أيام التقى فيها عدداً من المسؤولين المصريين على رأسهم رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء خالد فوزي.

اخر الأخبار