السفير عبد الهادي يبحث مع سفير فنزويلا بدمشق تطورات المنطقة

تابعنا على:   18:21 2016-05-25

أمد / رام الله : بحث السفير انور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية مع السفير عماد صعب سفير فنزويلا في دمشق أخر التطورات على صعيد القضية الفلسطينية على وجه الخصوص والمنطقة عموماً .

وأطلع عبد الهادي السفير الفنزويلي على تفاصيل الوضع الفلسطيني والظروف الدقيقة التي تمر بها قضيتنا جراء تصاعد هجمات الاحتلال بحق كل ما هو فلسطيني، والتصعيد الاستيطاني الممنهج، لفرض سياسة الأمر الواقع التي تعيق تنفيذ حل الدولتين وتمنع إقامة الدولة الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية ومبدأ حل الدولتين.

مؤكداً عبد الهادي على ضرورة تكاتف الجهود الدولية للضغط على اسرائيل لوقف انتهاكاتها المستمرة ضد أبناء شعبنا الفلسطيني، وتوفير الحماية الدولية، من خلال دعم الجهود الدبلوماسية الفلسطينية الساعية لاستصدار قرار من مجلس الأمن حول الاستيطان ،ووقف جرائمها ضد أبناء الشعب الفلسطيني والمستمرة بسياسة الاعدام بدم بارد .

كما وضع عبد الهادي السفير الفنزويلي بصورة الجهود التي يقوم بها الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين من أجل عقد مؤتمر دولي للسلام ، والذهاب إلى مجلس الأمن للمطالبة بوقف الاستيطان و المطالبة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وتطرق عبد الهادي في حديثه إلى وضع المخيمات الفلسطينية ، والعمل المستمر على تخفيف معاناتهم بالتعاون مع الحكومة السورية ووكالة ( الإنروا ) .

وايضا بحث الجانبان التطورات الأخيرة على الساحة السورية، والجهود المبذولة لمحاربة "الإرهاب" والمستجدات السياسية في ضوء الجهود لاستئناف مفاوضات جنيف حول سورية.

مؤكدين على أن الحل بسوريا هو حل سياسي من خلال الحفاظ على وحدتها والحوارالسوري السوري بقيادة سورية لانه الحل الوحيد لإنهاء الازمة السورية.

وقد شكر السفير عبد الهادي مواقف فنزويلا المشرفة اتجاه القضية الفلسطينية واستقبال الطلاب الفلسطينين لاستكمال دراستهم في جامعات فنزويلا.

وبدوره جدد سفير فنزويلا موقف شعبه الداعم للقضية الفلسطينية، وأن الرئيس تشافيز كان يعتبر نفسه عربي مثل أي عرب و بأنه فلسطيني بشكل خاص وكان يدرك أهمية هذه الجيوستراتيجية في هذه المنطقة ، وهذا النضال الفلسطيني وهذه القضية التي مازالت منذ عام 1948 م ، ليست فقط قضية استرجاع حق أو قضية استرجاع أرض بل هي قضية مركزية تقول لا للأمبريالية كفى سيطرة على مقدرات الشعوب كفى اغتصاب لحقوق الشعوب .

وأن حكومة بلاده تقف إلى جانب فلسطين في جميع المحافل الدولية، وتدعم الجهود التي يقوم بها الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين من أجل عقد مؤتمر دولي للسلام وإنهاء الاحتلال .

اخر الأخبار