"بي سي أي" و "ايركس" ينهيان برنامجًا تدريبيًا للخريجين الجدد

تابعنا على:   14:09 2016-05-25

أمد/رام الله: أنهت بي سي اي عبر ايركس وبرنامج الشراكة مع الشباب تدريبًا لـ ١٥ خريجًا وخريجة يستهدف صيانة الهواتف الخلوية وبشكل يتيح تواجدهم في السوق.

وأوضح نائب المدير التنفيذي لـ "بي سي اي" فادي برانسي, أن الهدف من التدريب هو تمكين الشباب ودمجهم مع قطاع الاعمال, وبالتالي خلق فرص عمل, وكشف أن العمل يأتي ضمن اهتمامات "بي سي أي" لتطوير مهارات الشباب ودعمهم, وصقل قدراتهم, ودمجهم مع المجتمع والمؤسسات الشبابية, مشيرًا إلى أن التدريب يعكس مسؤوليتها الاجتماعية.

وأكَّد على أن "بي سي أي" تعمل منذ تأسيسها على توفير فرص عمل للشباب ودفعهم إلى سوق العمل, إيمانًا بأهمية الشراكة المجتمعية, لافتًا إلى أن الشراكة تسعى إلى بناء وتطوير قدرات الشباب الفلسطيني عبر برامجها التدريبية المتنوعة العاملة في مجال برامج خلق فرص العمل من أجل العمل على تقليص نسبة البطالة في المجتمع الفلسطيني.

ونوَّه إلى أن أهمية وضرورة إختيار الشركة لمجموعة من الخريجين الجدد واعتماد لهم برنامجًا تدريبًا في مجال صيانة الأجهزة الخلوية يأتي في سياق مواكبة التطور التكنولوجي المتلاحق الذي عكف عليه العالم في السنوات الأخيرة ونصائح الخبراء الماليين والإداريين الذين أوضحوا في تقارير سابقة أن المستقبل التجاري يتعلق في الأجهزة الخلوية واللوحية وكل ما له علاقة "GSM".

وشدَّد على أن الدورة انتهت بنجاح مميز من خلال إلتزام المشاركين فيها وخضوعهم لعدة برامج عملية أهلتهم إلى الإندماج في سوق العمل وفق تطلعاتهم وطموحاتهم, مع التأكيد من قبل إدارة المجموعة على متابعتهم وتقديم النصائح والمشورة طوال فترة عملهم.

وأعلن أن نجاح التدريب يعكس إهتمام المجموعة في مواصلة التدريبات للراغبين من الخريجين من أجل المساهمة في تقليص نسب البطالة المتفشية في المجتمع وتأمين إحتياجات الشباب من خلال دمجهم في سوق العمل عبر برامج تدريبية مكثفة يخضعون لها.

يُذكر أنَّ نسبة البطالة في المجتمع الفلسطيني تخطت حاجز الـ 46% وفق إحصائيات المركز الفلسطيني والمنظمات الدولية ذات الإختصاص.

 
بي سي آي هي مزود إقليمي رائد في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والحلول الأمنية تاسست في العام 1995مقرها رام الله في فلسطين. وتحتل بي سي آي اليوم مكانة متقدمة بوصفها حليفا موثوقا في مجال الاتصالات حيث تمتلك قاعدة تتكون من أكثر من 900 عميلا في أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتمكنت خلال السنوات الخمس عشر الماضية إلى جانب مقراتها في رام الله وغزة في فلسطين من افتتاح مكاتب في الاردن؛ والسعودية؛ والامارات العربية المتحده؛ واخيرا في العراق, ولأجل تكوين قاعدة متنوعة ومختلفة من العملاء باحتياجات واسعة النطاق تتراوح من الانتاجية والفعالية المتنامية إلى التكاليف المخفضة والسلامة والأمن المتطورين، فإن بي سي آي يمكنها تزوديكم بالحلول التكنولوجية المثالية

اخر الأخبار