بسيسو: مؤتمر الإعلام الثقافي نقطة انطلاق نحو تأسيس استراتيجية إعلامية وطنية ثقافية

تابعنا على:   05:38 2016-05-25

أمد/ رام الله : نظمت جامعة بيريت عبر دائرة الإعلام فيها، اليوم، وتحت رعاية وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو، وبدعم من صندوق الثقافة التابع للوزارة، وبالشراكة معها ووزارة الإعلام.

وأشار وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو، إلى أهمية العلاقة التكاملية ما بين المؤسسات الرسمية والأهلية، بالدفع بالمشروع الوطني والإبداعي قدماً، وفي كافة المجالات، لافتاً إلى أن هذا المؤتمر يأتي كثمرة لفكرة انبثقت عن لجنة متخصصة من وزارتي الثقافة والإعلام ونخبة من المثقفين والمثقفات، لبحث الآليات والسبل لتفعيل الجانب الإعلامي بما يشكل رافعة للمشهد الثقافي الفلسطيني، ومن بينها مؤتمر للإعلام الثقافي، بحيث يشكل نقطة انطلاق نحو البحث في المزيد من القضايا حول الإعلام والثقافة والعلاقة فيما بينهما، إضافة إلى الاستراتيجيات والسياسات.

وأضاف بسيسو في كلمته: هذا المؤتمر ببعده الأكاديمي، ضرورة لفهم الحالة الفلسطينية، ولكن كما هو مهم الجانب الأكاديمي، فنحن ننظر أيضاً إلى الجانب السياساتي، بمعنى السياسات الثقافية والسياسات الإعلامية التي من خلالها نستطيع تطوير هذا المشهد.

وتابع: لدينا عدد كبير من المؤسسات الإعلامية الفلسطينية العاملة في مختلف المجالات، ولدينا مبدعون ومبدعات في كافة المجالات، ونحن بحاجة لأن يكون هذا الإبداع حاضر في المشهد الثقافي العربي والدولي .. هذا المؤتمر سيمثل نقطة انطلاق نحو تأسيس استراتيجية إعلامية وطنية ثقافية .. نحن في وزارة الثقافة لدينا خطة ورؤية للنهوض بالإعلام الثقافي، منها إعادة الاعتبار للمجلات والدوريات الثقافية، وخلق حال تفاعلية من خلال ورشات العمل وطاولات الحوار مع المثقفين والمبدعين ورجال وسيدات الإعلام في مختلف المجالات والمحافظات، مشدداً على أهمية الشراكة ما بين الوزارة والمؤسسات الأكاديمية الفلسطينية.

اخر الأخبار