الوضع الصحي للأسيرين المضربين عاصي ومفارجة مقلق

تابعنا على:   16:37 2016-05-24

أمد / رام الله : أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن الحالة الصحية للأسيرين فؤاد عاصي، وأديب مفارجة، اللذين يقبعان في مستشفى "برزلاي" الإسرائيلي أصبحت حرجة وصعبة، بسبب استمرارهما بالإضراب عن الطعام منذ 51 يوما، احتجاجا على اعتقالهما الإداري.

وقالت الهيئة في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، "إن إدارة السجون تضع عراقيل أمام زيارة المحامين لهما، للاطمئنان على صحتهما ووضعهما الحالي"، داعية الهيئة طبيب الصليب الأحمر إلى تكثيف الزيارات للأسيرين منذ الثالث من نيسان الماضي.

وأشارت إلى تدهور الحالة الصحية للأسيرين عاصي ومفارجة، من حيث: هبوط حاد بالوزن، وآلام شديدة بالجسم، وعدم القدرة على الحركة، وهما يرفضان تناول أية مدعمات طبية، أو سوائل سوى الماء، كما أنهما يقبعان مقيدين في المستشفى بالأَسِرّة، وتحت الحراسة.

وحمّلت الهيئة إدارة السجون وأجهزة الاحتلال المسؤولية عن تصعيد الاعتقال الإداري بحق الأسرى بشكل تعسفي، وغير قانوني.

اخر الأخبار