أبو يوسف: رفض حكومة الاحتلال لاجتماع باريس الوزاري يؤكد أنها حكومة عدوان

تابعنا على:   15:23 2016-05-24

أمد/رام الله: أكد الأمين العام للقوى الوطنية والاسلامية د.واصل أبو يوسف، رفض حكومة الاحتلال لاجتماع اللجنة الوزراية في باريس الثالث من شهر المقبل، لعدم فتح أفق سياسية جديدة ورفض القرارات والشرائع الدولية لقرار حل الدولتين، وأنها حكومة احتلال وعدوان وليس سلام.

وقال أبو يوسف في حديث لإذاعة "موطني" اليوم الثلاثاء: "أن رفض حكومة الاحتلال الاسرائيلي للاجتماع الوزاري في باريس في الثالث من الشهر المقبل، يؤكد عدم توجه نتنياهو إلى أي حل سياسي وفق القرارات والشرائع الدولية، موضحاً أن حكومة الاحتلال هي حكومة متطرفة عنصرية  تمارس اعدامات واعتقالات واقتحامات يومية، وتوسيع الاستيطان لتهويد القدس.

وأضاف قائلاً: " حكومة نتنياهو الأكثر تطرفاً تمضي قدماً في عدوانها وجرائمها بحق الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى الاقتحامات التي يقوم بها عضو الكنيست الاسرائيلي الجديد "غليك" المتطرف من للمسجد الأقصى المبارك يندرج تحت الحرب الشاملة ضد الشعب الفلسطيني.

واعتبر أبو يوسف قرار اعدام الاسرى في سجون الاحتلال التي اتخذته حكومة نتنياهو هو قرار فاشي متطرف يدعو إلى حرب مفتوحة ضد الشعب الفلسطيني الأعزل، موضحاً أن حكومة الاحتلال تعمل على كسر إرادة الأسرى.
وطالب أبو يوسف من جميع المؤسسات العربية والدولية حماية الشعب الفلسطيني بالوقوف إلى جانبه لمواجهة حكومة نتنياهو المتطرفة وقراراتها العنصرية، وتظافر الجهود الرسمية والشعبية لإطلاق سراح الأسرى.

وأكد أبو يوسف أن الشعب الفلسطيني ماضي في تحقيق الثوابت الوطنية الفلسطينية.

اخر الأخبار