نقابة الصحفيين الفلسطينيين تنهي مجموعة من الدورات المهنية في برنامج السلامة المهنية بغزة

تابعنا على:   18:48 2013-10-12

أمد/ غزة / أنهت نقابة الصحفيين الفلسطينيين المرحلة الأولى من مشروع السلامة المهنية الذي تنفذه بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحفيين ، والذي تضمن تنظيم عدد من الدورات في السلامة المهنية للصحفيين.

وقال د. تحسين الاسطل نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين أن نقابة الصحفيين الفلسطينيين استطاعت تنفيذ المشروع في المحافظات الجنوبية من الوطن رغم الصعوبات الكبيرة التي واجهتا ، حيث تم تنفيذ أثنى عشر دورة تدريبية استفاد منها ما يقارب 160 صحفي وصحفية ، من مختلف المؤسسات الإعلامية .

وأوضح أن الدورات شملت دورتين تم تنفيذهما بالتعاون مع اليونسكو وعقدت في جامعتي الأزهر وفلسطين وتم تخصيصها لخريجي الإعلام والصحافة في الجامعات الفلسطينية، بالإضافة إلى دورتين في اتحاد الصحفيين العرب بالقاهرة.

وثمن الاسطل دور الكبير الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب على الدعم والمساندة لنقابة للصحفيين في تنفيذ برامجها التي تهدف إلى خدمة الصحفيين وتوفير كافة الإمكانيات الكفيلة للقيام بواجبهم الإنساني والمهني على أكمل وجه.

ودعا الاتحاد الدولي للصحفيين والمنظمات الدولية إلى مواصلة دعم الصحفيين الفلسطينيين وخاصة الصحفيين في المحافظات الجنوبية الذين يعملون في ظروف في غاية الصعوبة نتيجة اعتداءات الاحتلال المتواصلة ، ومنعهم من الحركة نتيجة الحصار المفروض على قطاع غزة.

من جانبه أوضح سامي أبو سالم المدرب منسق برنامج السلامة المهنية الذي تنفذه نقابة الصحفيين والاتحاد الدولي للصحفيين أن البرنامج استهدف الصحفيين العاملين في المؤسسات الإعلامية والصحفية وخريجي أقسام الصحافة في الجامعة ، بهدف تدريب الصحفيين
على الظروف التي يعمل بها الصحفي ، واهم النصائح التي يجب الالتزام بها للمحافظة على حياة الصحفي .

 

وأعرب عن أمله بمواصلة البرنامج خاصة انه أثناء التدريب لمس الحاجة لمثل هذا البرنامج وان كثير من الصحفيين كانوا يتلقون تدريب ميداني لأول مرة يتعرفوا عليه ، وان التدريب الذي تلقوه يحقق لهم درجة من الأمن الجسدي للصحفيين أثناء عملهم في الظروف الصعبة.