ليبرمان: المفاوضات الائتلافية أمام طريق مسدود

تابعنا على:   19:32 2016-05-23

أمد/ تل أبيب: أعلن زعيم حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، أن المفاوضات الرامية إلى انضمامه للحكومة تقف أمام طريق مسدود، في أعقاب رفض حزب "كولانو - كلنا" ووزارة المالية شرط ليبرمان حول رفع مخصصات التقاعد للمهاجرين من دول الاتحاد السوفيتي السابق.

ومع افتتاح الدورة الصيفية للكنيست، قال ليبرمان لأعضاء حزبه خلال الجلسة الافتتاحية "توصلنا لتسوية حول قانون إعدام منفذي العمليات وموضوع الدين والدولة، لكن لم نتمكن من تسوية قضيتين مهمتين، هما مخصصات التقاعد وحقيبة الأمن"، وتابع "مخصصات التقاعد هي ليست للروس فقط كما يحاولون تصويرها، بل ستمنح للجميع ومن المفترض أن تساهم في تحسين أوضاع الفئات المستضعفة وتساعدهم على محاربة الفقر، ومعظمهم من الدول الغربية، نريد إحداث تغيير وتطوير المجتمع ولا نريد أن يلقوا لنا الفتات، لا يمكن أن نقبل اقتراحات وزارة المالية".    

وعن المفاوضات الائتلافية قال ليبرمان، "يؤسفني أن تدار الأمور بهذه الطريقة، رئيس الحكومة ووزير المالية يعلمون طلباتنا، المبالغ وما هي شروطنا، ومحاولة قلب الآية اليوم منحتنا شعورًا سيئًا، بعد انسداد أفق المفاوضات ننتظر عروضًا جديدة".

وفي وقت سابق من صباح اليوم، دعا رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وزير المالية موشيه كحلون وأفيغدور ليبرمان، إلى جلسة طارئة بعد اعتراض كحلون على شرط رفع مخصصات التقاعد للمهاجرين من دول الاتحاد السوفييتي المنهار، المدرج ضمن بنود الاتفاقية الائتلافية بين نتنياهو وليبرمان.

ونقل موقع "واللا" العبري الاخباري عن مصادر مطلعة، أن الجلسة انتهت دون أن يتوصل الطرفان لأي اتفاق، إذ يصر كحلون على رفض مطلب ليبرمان حول زيادة مخصصات التقاعد للمهاجرين السوفييت، ويقول إنه في حال تم إقرار أي زيادة في المخصصات فستسري على الجميع، ليس للمهاجرين الروس دون غيرهم.

اخر الأخبار