قريع يندد بهدم مسجد الانبياء في القدس ومن اقتحام باحات الاقصى

تابعنا على:   17:56 2016-05-23

أمد / القدس المحتلة : ندد احمد قريع عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون القدس، بقيام جرافات واليات الاحتلال الاسرائيلي بهدم مسجد "الانبياء" بحي المصرارة وسط مدينة القدس المحتلة، وفرض حصار عسكري محكم على المنطقة، معتبرا ذلك انتهاكا صارخا لكل القوانين والاعراف الدولية والاخلاقية.

ووصف قريع في بيان صحفي اليوم الاثنين، عملية الهدم بالجريمة النكراء التي تدعم العنف والحرب الدينية في مدينة القدس، وبالتالي فان حكومة الاحتلال الاسرائيلي تتحمل مسؤولية جرائمها وانتهاكاتها المستمرة تجاه بيوت العبادة والمقدسات الاسلامية في مدينة القدس خاصة المسجد الاقصى المبارك والاماكن الدينية الاسلامية والمسحية، محذرا من تداعيات المساس بحرمة المساجد ودور العبادة و هدم المساجد والمنازل والمنشآت والاستيلاء عليها في مدينة القدس وممارسة سياسة التضييق المواطنين المقدسيين.

ومن جهة اخرى، استنكر قيام مجموعات إستيطانية متطرفة باقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة برفقة المتطرف ايهودا غليك، وبحماية من شرطة الاحتلال الإسرائيلي،في خطوة استفزازية للمصلين والمرابطين، قائلا" ان ما تقوم به حكومة الاحتلال الاسرائيلي من انتهاكات واجراءات عنصرية في مدينة القدس ما هي الا اساليب ونهج عنصري يدعم التطرف والعنف ويحول الصراع من صراع سياسي الى صراع ديني" .

ودعا رئيس دائرة شؤون القدس في م.ت.ف، الى ضرورة توحيد الجهود لاتخاذ إجراءات فلسطينية رسمية وشعبية لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية وحماية الممتلكات الخاصة والعامة في مدينة القدس ومحيطها الذي يشهد حملة مسعورة لتهويد المدينة المقدسة بالاستيطان الاستعماري والاستيلاء على المنازل والممتلكات الخاصة والعامة بالقوة وبالخداع والتزوير.

 

اخر الأخبار