الخارجية الإيطالية تؤكد موقفها الرافض للإستيطان وعدم شرعيتة

18:44 2013-10-12

أمد/ في إطار المتابعة الحثيثة  من وزارة  الخارجية الفلسطينية لزيارة وزير السياحة والثقافة الإيطالي السيد Brays   لمدينة الخليل، حيث قام الوزير الإيطالي بالخطأ غير المقصود بزيارة بيت هداسا في المستوطنة الإسرائيلية في مدينة الخليل، أصدرت القنصلية الإيطالية بياناً توضيحياً بهذا الشأن.

وأكد البيان الصادر عن موقف ايطاليا  الواضح من عدم شرعية الإستيطان وأية تغيرات في الأرض الفلسطينية المحتلة قبل حدود 1967، وذلك انسجاماً وتطابقاً  للقانون الدولي و مواقف الإتحاد الأوروبي بهذا الشأن.

كما اشار البيان أن زيارة الوزير الإيطالي لمدينة الخليل، جاءت ضمن زيارة رسمية للسلطة الفلسطينية وبالتنسيق مع نظيرته الفلسطينية السيدة رولا معايعة وزيرة السياحة والأثار الفلسطينية، في إطار التعاون  المشترك بين الوزارتين، ومساهمة الحكومة الإيطالية  في سلسلة من المبادرات والمشاريع لتطوير وتعزيز التراث التاريخي والفني لمدينة الخليل،  المتاحف، والترويج السياحي وفي مجالات أخرى ذات صلة بتدريب ورفع كفاءة الكوادر الفلسطينية ذات الأختصاص.

كما أشار البيان أن زيارة الوزير الإيطالي إلى البلدة القديمة في مدينة الخليل، كانت تهدف للإطلاع على الوضع الحالي في المدينة، وكذلك الإطلاع على مدى معاناة  المواطنين الفلسطينين من اجراءات وممارسات سلطات الإحتلال اليومية، بعكس ما تم نشره والترويج له من قبل المستوطنين أن زيارة الوزير Brays  للمدينة القديمة في الخليل جاءت من أجل التضامن مع المستوطنين.