رئيس الحكومة الفرنسية يدين حملات مقاطعة اسرائيل لأنها "كراهية" نابعة من معاداة للسامية

تابعنا على:   23:05 2016-05-22

أمد/ تل أبيب - أ ف ب: ندد رئيس الحكومة الفرنسية، مانويل فالس، مجدداً اليوم الأحد من تل أبيب بالحملات الداعية لمقاطعة اسرائيل التي تخفي بحسب تعبيره "كراهية" نابعة من معاداة للسامية.

وجاء كلام فالس بعد ظهر اليوم خلال كلمة ألقاها في جامعة تل أبيب حيث دعا الطلاب الاسرائيليين للمجيء إلى فرنسا لتلقي تعليمهم في هذا البلد.

وقال أمام جمهور غالبيته من الفرنسيين المقيمين في إسرائيل "إن هذه الدعوة التي أوجهها ليست دعوة في الهواء (...) إنها أصدق الأجوبة على الذين لا يتكلمون إلا عن المقاطعة".

وتابع فالس مشيراً إلى الدعوة إلى مقاطعة حفل باليه اسرائيلي في اوبرا غارنييه في باريس "كيف نستطيع ألا ندين الذين يعملون على تدمير العلاقات التي تربطنا ؟ كيف يمكن أن ندعي الانفتاح والديموقراطية ونعمل في الوقت نفسه على مقاطعة المعرفة والثقافة والابداع؟".

وكان فالس دأب خلال الأشهر الماضية على اتهام الذين يدعون إلى مقاطعة اسرائيل باسم التضامن مع القضية الفلسطينية، بأنهم يخفون ميولهم المناهضة للصهيونية وأيضاً المعادية للسامية.

وكانت انطلقت حملة عالمية من الضفة الغربية المحتلة قبل عشر سنوات تدعو إلى مقاطعة المنتجات الاسرائيلية وأيضاً النشاطات الثقافية أو الأكاديمية الإسرائيلية ما دام الاحتلال قائماً.

وتلقى فالس وساماً هو الأعلى الذي تمنحه الجامعة ثم التقى طلاباً فرنسيين وإسرائيليين قبل أن يتوجه لزيارة الرئيس السابق شيمون بيريز.

اخر الأخبار