من قتل المبحوح

تابعنا على:   22:16 2016-05-22

محمد نصار

 رفيق دربي  ومن الذي اصر في

 الاعلام علي اخفاء اغتياله .و على

انه مات موتا طبيعيا. بمرض القلب

 ومن الذي اراد ان ندفنه دون ان

نقوم بتشريحه .لاثبات الاغتيال..

وهل المبحوح تم اغتياله.. علي اثر

 تهريب السلاح فقط. ام علي ما هو

 اخطر من ذالك..

ومن الذي عمل علي خديعة الرئاسه فى سوريا.. قبل احداث تدميرها .. مع احد اجهزة المخابرات العربيه العميله.. التي تعمل لصالح اسرائل ..للحفاظ علي عملائها الحقيقين ..في قتل المبحوح... وعز الدين الشيخ خليل.. رحمهما الله  ..  في وضع ابو صهيب نصار.. بعد شهر من اغتيال رفيقي المبحوح في الاقامه الجبريه.. لابعادي عن الاعلام ..والحديث عن اغتيال صاحبي  ..ابو العبد المبحوح.. ولمنعي من ملاحقة الفاعلين الحقيقين ..

وهل اكتشف الاقليم  واجهزة المخابرات في المنطقه ان ابا صهيب نصار بالتعاون مع المخابرات السوريه انشا جهازا سريا لملاحقة العملاء واللصوص الذين ينهبون اموال شعبنا

وهل استطاع صديقي جميل حسن مدير المخابرات الجويه السوريه... منع قرار الرئس السوري بالاقامه الجبريه لي .. ومن وشوش الرئيس بشار .. في حفلة شواء اللحم في القصر الجمهوري.. وماذا قال لي بعد مغادرة حماس سوريه الي قطر.. ونحن في الطريق الي القصر الجمهوري ..للقاء الرئيس السوري بشار الاسد ..

وماهو الحديث الذي دار بيني وبين القياده السوريه.. والعروضات والاغراءات على بقائي في دمشق..

وفتح مكاتب حماس بعد ان تم اغلاقها ..

والاعتذار الحزين للسورين علي مافعلوه معي ..

من اخذهم وسماعهم للكلام المزور من  الذين يريدون ان يتخلصوا مني.. كما تخلصوا من صاحباي من قبل .. بالوشايه للسوريين ..من انني اريد ان استعمل ارض سوريه.. للانتقام من دبي البلد العربي الشقيق..  علي استشهاد المبحوح  في ارضها..

وكان علي اثر ذالك الاقامه الجبريه لي.. في فلة تتبع المخابرات السوريه في الزبداني ..

ومن اغلق كل الطرق امامي و امام المخابرات السوريه..  لعودتي الي غزه قبل الاحداث في سوريا..

وماهي حجم المعلومات التي اخبرني بها السوريون.. عن المحاولات لاخفاء قتلة المبحوح ..والشيخ خليل.

وايضا لماذا تنجح محاولات الاغتيال

للقادمين من غزه.. وتفشل مع الاخرين ..سوال مدير المخابرات الجويه لي.. اصر على بالاجابه..والتزمت الصمت الي حين ..

وايضا عن حجم المال المنهوب من الساحه السوريه ..وكيف تم تهريبه الي عمان..

وكيف وصلت  انا اخيرا  الي غزه.. بوداع صديقي مدير المخابرات الجويه في مطار دمشق  ..

 

   من قتل عز الدين  الشيخ خليل

..في دمشق المغدوره

وماذا قالت المخابرات السوريه عن اغتياله رحمه الله..

وهل إمتلك عز الدين  الشيخ خليل.. القرار والمال في الحرب ضد اسرائيل..

وهل تخطي الخطوط الحمراء للاقليم ..

قال لي مدير المخابرات السوريه بحضور احد اعضاء المكتب السياسي للجبهه الشعبيه القياده العامه..في عز الدين  الشيخ خليل كلاما تشيب له الولدان سنقوله في حينه بالوثائق عن استشهاد الشهيد البطل عز الدين الشيخ خليل ..

وايضا سنقول عن الإبعاد وكيف استطاعت اسرائيل ان تلمع احد الشخصيات.. وطنيا وجهاديا ليصل الي مراكز قياديه ..ليسهل عليه التعقب و البحث ..عن جثة الاسرائيلي سعدون ..وعن تلمس اي اخبار له ..وماذا عرض علينا من احد  المبعدين الفاسدين.. وماذا عملوا ليدمرواحياتنا..واولادنافي الخارج .. واهلنا في الداخل..  لنكون في مهب الريح. والفقر .والجوع. والعوز. والدمار الشامل..  ليسهلوا عليهم الحديث معي ..عن تسليم الجثه او بيعها كما يعتقدون ..

سنقول فيك ياوطني ما لا يقال

في ملفات وملفات وملفات وملفات وملفات  وملفات وملفات وملفات

في الامن والسياسه واخرها من هو مهندس ومخطط و صاحب هذا الانقسام و من هو المهندس الفعلي  له من الخارج

نرجوا عدم النصيحه في اننا نخاطر في حياتنا واننا متهورون

لقد وطنت نفسي لما هو ابعد من الموت واوصلونا الي الجنون لحدود

اننا لا نقبل ان نعود الى مربع العقلاء

دمتم في وطني الحزين

ان عشت ساحدثكم بنفسي عن ماذكرت من ملفات بالتفاصيل  وان مت هناك من سويصلني بكم بعد الموت بالصوت والصوره وبالتفاصيل وبالاسماء لتعرفوا وتعرفوا على اي ارض تقفون ومتي انتم والوطن ستغرقون الغرق الاخير

سنعود للحديث معكم في هذه الملفات بعد الانتهاء من تسفير المرضي الي قبرص  ارجوا ارسال الاسماء لكل من له تحويله رسميه ومعه الاوراق لذالك علي صفحتي علي الخاص

ابنكم في هذا الوطن الغريق والمنكوب

اخر الأخبار