هادي : الوحدة اليمنية تعرضت للغدر والبلاد تمر بمخاض صعب جراء الانقلاب

تابعنا على:   02:30 2016-05-22

أمد/ صنعاء : قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، السبت، إن الوحدة اليمنية تعرضت للغدر، مؤكدا أن البلاد تمر بمخاض وطني كبير وصعب، فرضته تحديات انقلاب جماعة الحوثي والرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

وأضاف هادي، في خطاب بثه التلفزيون الرسمي "الفضائية اليمنية" لمناسبة الذكرى الـ 26 للوحدة اليمنية، "إننا ونحن نحيي اليوم ذكرى إعادة تحقيق وحدة الوطن في الثاني والعشرين من مايو نتذكر جيدا ان هذا الإنجاز مثل تتويجا لنضالات اليمنيين في الشمال والجنوب".

وتابع "هذه الوحدة المباركة تعرضت للغدر من اولئك الذين حاولوا استثمارها لتثبيت مجد مزيف وعظمة لم تكن لائقة بهم ولا تصلح لتكون في قاموسهم المليء بالمكر والخديعة والزيف، بل جعلوا منها وسيلة لمصادرة الحقوق ونهب الثروات والاقصاء الممنهج" في اشارة إلى الرئيس السابق صالح.

وتعالت أصوات أبناء المحافظات الجنوبية في اليمن منذ 2007، للمطالبة بالانفصال نتيجة استحواذ نافذين في نظام صالح حينها على الثروات وممتلكات المواطنين.

وواصل هادي خطابه قائلا "يأتي عيد هذا العام في ظل ظروف مصيرية بالغة التعقيد تشهدها اليمن، ومخاض وطني كبير وصعب، فرضته تحديات انقلاب مليشيا الحوثي وصالح على الدولة والمجتمع والسلطة الشرعية وحروبها العبثية ضد الشعب اليمني شمالا وجنوبا، في محاولة منها لنسف كل الجهود التي بذلت لتصحيح مسار الوحدة ومعالجة السلبيات والمظالم السابقة".

وأشار الرئيس اليمني إلى "أن الانقلاب ومصادرة الدولة بالقوة والقهر والإكراه وتعطيل المسار السياسي الانتقالي، ومحاولة فرض نظام حكم شمولي متخلف يعتمد القوة والبطش شعارا وحيدا له، ويحتكم إلى خلفيات ثقافية وفكرية بعيدة عن المدنية والديموقراطية وحقوق الإنسان يجعل من اليمن الاتحادي خيارا لابديل عنه إلا الفوضى في مواجهة عصابة انقلابية غير عابئة بحال المواطنين وما آلت اليه البلاد".

وقال هادي "الأسف والألم يعتصرنا ونحن نشاهد اليوم ما تسبب به انقلاب الحوثي وصالح من ظروف قاسية يعيشها الشعب، ومن قتل وتدمير وحصار خانق للمدن وعلى رأسها تعز الابية حاملة المشروع الوطني عبر التاريخ، ومن انهيار للاقتصاد الوطني وتدهور للعملة الوطنية جراء العبث بالاحتياطي النقدي واستهلاك اكثر من أربعة مليارات دولار من قبل تلك المليشيات في حربها، وكذلك من سياسات الافقار للشعب وسياسات السوق السوداء وإنهاك المجتمع بالحروب والحصار التي دمرت الانتاج واوقفت عجلة التنمية وعطلت القطاع الخاص وأغلقت الأبواب أمام الاستثمار وتركت الشعب اليمني كله تحت خط الفقر".

واضاف "سنعبر مع الشعب الطريق إلى نهايته، إلى مستقبل أكثر قوة وأمناً ورخاء بتعاون اشقائنا وجيراننا وحلفائنا، وسيعود اليمن مجيداً وخالداً وعظيماً كما كان ابداً".

وتوحدت الجمهورية العربية اليمنية "في الشمال" وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية "في الجنوب" في 22 ايار (مايو) من عام 1990 على أسس القومية اليمنية.

وتواجه الوحدة اليمنية اليوم تهديدات كبيرة وسط ارتفاع الاصوات المطالبة بشكل فعلي بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

واجتاحت جماعة الحوثي وقوات صالح في آذار (مارس) من العام الماضي المحافظات الجنوبية الا ان القوات الموالية للحكومة بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية حررت تلك المحافظات.

ومايزال الحوثيون وقوات صالح يسيطرون على العاصمة صنعاء ومعظم المحافظات الشمالية، ويخوضون معارك مستمرة مع القوات الموالية للحكومة.

اخر الأخبار