نشاط تضامني للأطفال في الخليل تنفذه جمعية الشبان المسيحية القدس

تابعنا على:   13:47 2016-05-20

أمد/ الخليل :- نظمت يوم أمس الخميس جمعية الشبان المسيحية القدس بالتعاون مع فريق الدعم النفسي الاجتماعي للطوارئ في الخليل مبادرة "فكر بغيرك من حقي اعيش بامان" وذلك لدعم وتعزيز صمود الاطفال القاطنين داخل البؤر الاستيطانية والثكنات العسكرية في البلدة القديمة وتل الرميدة والمنطقة الجنوبية من الخليل وبمشاركة الروضة الابراهيمية،جمعية ابراهيم الخليل ،مركز التحدي والصمود (54)، جمعية مسرح احلام الطفولة ،مركز طارق ،شارك ،سعد صايل ،جمعية المحاور وفرق الحماية للأطفال..

هذا النشاط  التضامني تخلله العديد من الفعاليات وبحضور نائب محافظ الخليل السيد مروان سلطان الذي قال في كلمته "إن اهم حقوق الأطفال هو العيش في أمان وحرية ،الأمان في البيت،في الشارع وفي المدرسة والطريق ،ودعا الأطفال للخروج للشوارع لكي يقولوا للمؤسسات الدولية،نريد ان نكون آمنين بدون المرور على حواجز الموت التي تهدد حياتنا،ودون المرور من البؤر الإستيطانية،التي يعيش في قلبها مستوطنون قتلة ومجرمون،حيث يقتلون ويحرقون بدون حسيب او رقيب كما قتلوا وحرقوا حياً الفتى محمد أبو خضير وعائلة الدوابشة".

النشاط بدأ بمسيرة  من شارع الشلالة – البنك الى مقر الهلال الأحمر الفلسطيني في البلدة القديمة،وتقدم المسيرة عرض كشفي لعشيرة ومنجدات جامعة الخليل،وعدد كبير من الاطفال رفعوا خلالها يافطات تطالب بحقوق الاطفال وحمايتهم ،وقد جابت المسيرة ازقة البلدة القديمة وصولا الى مركز الصحة النفسية الهلال الاحمر حيث المهرجان المركزي تخلله عرض مسرحي قدمه مسرح الاحلام ولعب الاطفال على المنتفخات وقرية العجائب والعاب فرح ومرح ،كما قدم رئيس مجلس اطفال فلسطين محمود الجمل بيان الاطفال لوسائل الاعلام مطالبا المجتمع الدولي والمنظمات الدولية وحقوق الانسان بحماية الأطفال،وكذلك قدم الاطفال رسائل مطلبية لهذه المنظمات لمطالبة المجتمع الدولي بحمايتهم،ومما ورد في هذا البيان "نحن أطفال فلسطين،نطالبكم بضرورة الضغط على الاحتلال الإسرائيلي وإلزامه بإحترام الإتفاقيات  الدولية وقراراتها ومقاصدها،في حماية مصالح الأطفال الفضلى،وتطبيق الإحترام الكامل لمبادىء حقوق الإنسان،بصفتها دولة إحتلال لبلادنا،بان تحترم حقنا في البقاء والعيش بأمان وحرية،وكذلك حقنا من الإساءة والإستغلال،ومنح الإعتبار لمصالحنا الفضلى،وحماية حقوقنا في الرعاية الصحية والتعليم والعيش في أسرنا ومع أهلنا وعائلاتنا،وأن نعيش طفولتنا أسوة بباقي أطفال العالم.

المنظمات الدولية التي قدمت لها تلك المطالب هي الصليب الاحمر الدولي ،مكتب الامم المتحدة لتنسيق المساعدات الانسانية،مكتب المفوضية السامية للحقوق الانسانية،برنامج المرافقة المسكوني،الفريق المسيحي للسلام ،حركة التضامن الدولية ،الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال،والتواجد الدولي المؤقت في الخليل.

اخر الأخبار