الأسطل يعرب عن مواساته لمصر العروبة على خلفية حادثة تحطم الطائرة المصرية

تابعنا على:   13:42 2016-05-20

أمد/ غزة: أعرب الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، عن أسفه ومواساته لمصر العروبة على خلفية حادثة وكارثة تحطم الطائرة المصرية، مؤكداً أن هذا الحادث الجلل يسوؤنا بصفة العروبة وبصفة الإسلام وكذلك بصفة الإنسانية.

وقال الشيخ الأسطل في تصريح نشره على صفحة الفيس بوك:"نقف مع مصر العروبة البلد الكبير، ونتقدم بكل مشاعرنا لنعرب عن حزننا العظيم مواساة في المصائب للمصرين أخوال العرب وحماة الإسلام، وندعو الله ربنا ليحفظ مصر وشعبها ومؤسساتها ومقدراتها، فهي حضن العرب الدافئ الأمين، ولينصر جيشها فهو حصن الأمة الحصين".

وأضاف:"مهما عمل المجرمون لينالوا منها فإن الله لا يصلح عمل المفسدين، ومن هنا فنحن مطمئنون لمصر الحبيبة وبها ومنها بإذن الله، ولكننا بكل أسف نتلقى بين الحين والحين خبراً عن مصر أو من مصر لا يسر، من قبيل التفجيرات والحرائق وغير ذلك من الأعمال الإرهابية التي تستهدف مصر وشعبها وعروبتها وكينونتها ومكانتها، وآخرها خبر الطائرة التي أقلعت من باريس في طريقها إلى مصر، والتي سقطت أو أسقطت في البحر الأبيض المتوسط".

وأكد الشيخ الأسطل، أن الأمر الذي يسوؤنا بصفة العروبة وبصفة الإسلام وكذلك بصفة الإنسانية، مضيفاً:"لكن نقول لهؤلاء مصر بلد الإيمان والأمن والأمان، وهي البلد الذي قال الله عنه في كتابه:(فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ)، وينتصر فيها المظلوم، ويرتدع فيها الظالم، يأوي إليها الخائف، ويرتع فيها الجائع، وهي السد المنيع في وجه الغزاة والطامعين على مر التاريخ، وهي المنتصرة بحول الله تعالى رغم كل حاقد وحاسد موتور، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب يبقلبون".