أبو ليلى : ضم ليبرمان لحكومة الاحتلال يؤكد طبيعة التوجهات المتطرفة لهذه الحكومة

تابعنا على:   20:47 2016-05-19

أمد/ رام الله:  قال النائب قيس عبد الكريم"أبو ليلى" نائب اللامين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ،  انضمام حزب "إسرائيل بيتنا" برئاسة المتطرف أفيغدور ليبرمان إلى حكومة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو ومنحه وزارة جيشه ، يؤكد سعي حكومة الاحتلال إلى تحالفات تعزز الاستيطان ونهب الأرض .

وأضاف النائب أبو ليلى " أن رئيس وزراء الاحتلال نتنياهو يسعى من خلال ضمه لليبرمان وحزبه المتطرف إلى حكومته ، يؤكد مرة أخرى سياسات هذه الحكومة المتطرفة وطبيعة توجهاتها ،و تعكس حقيقة النوايا الإسرائيلية الاستعمارية، وتكشف الوجه الحقيقي لحكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة .

وتابع النائب أبو ليلى " نتنياهو يسعى لضم كافة مراكز القوى المتطرفة التي تشجع الاستيطان من اجل المضي قدما في مخططه الاستيطاني المبني على ضمن المزيد من الأراضي ومحاولات تشريع عمليات البناء الاستيطاني التي تتم في أنحاء القدس والضفة الغربية المحتلتين .

وأوضح النائب أبو ليلى " كما يهدف رئيس ووزراء الاحتلال من خلال منح المتطرف ليبرمان وزارة جيشه ، إلى المضي قدما في الجرائم المرتكبة بحق شعبنا بشكل يومي  ، مشددا أن انضمام البيت اليهودي لحكومة الاحتلال رسالة إلى كل المراهنين على أن الحكومة الإسرائيلية الحالية تسعى للسلام .

وأكد أبو ليلى على ضرورة مواصلة الحراك على الصعيد الدولي من أجل تدويل الحقوق الوطنية الفلسطينية من أجل محاسبة الاحتلال على جرائمه المرتكبة بحق شعبنا وفرض العقوبات الدولية على دولة الاحتلال ، وعدم المراهنة على أي مفاوضات مع حكومة متطرفة تعلن نتائجها مسبقا .

اخر الأخبار