شاب يناشد وزير الشؤون المدنية بلم شمله وعودته الى بلدته بجنين

تابعنا على:   19:22 2016-05-19

أمد/ غزة - عبدالهادي مسلم: ناشد الشاب أدهم نعيم أبو عراد" 22" عاما  والذي أبعدته قوات الاحتلال إلى غزة قبل عامين وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ بالنظر الى مشكلته بعين الرأفة والعطف والعمل  على حلها من أجل أن تكتحل عيناه برؤية والديه وأفراد أسرته وكذلك عودته إلى بلدته الحارة الشرقية في جنين والتي له فيها ذكريات حلوة وجميلة

ويعيش الشاب أدهم والذي كان  يسكن مدينة جنين "الحارة الشرقية " ظروفا في غاية الصعوبة بعد أن أقدمت سلطات الاحتلال قبل سنتين على ابعاده الى قطاع غزة والسكن  في غرفة استأجرها في مخيم النصيرات

الشاب أبو عراد والذي يحمل بطاقة هوية رقمها 804766350 يروي فصول معاناته قائلا : أنه قبل 16 عاما انتقلت أسرته التي كانت تسكن محافظة رفح للعيش والسكن في محافظة جنين وكنت وقتها لم اتجاوز  6 سنوات واستطاعت أسرتي الحصول على الموافقة الاسرائيلية في تغير مكان إقامتها ولكن عندما كبرت وقمت بإصدار هوية تفاجأت أن سلطات الاحتلال وعلى غير العادة لم تغير مكان سكني وابقته على مدينة رفح بالرغم من ابراز الوثائق والادلة بأني اسكن مع أفراد أسرتي في جنين منذ فترة

ويضيف الشاب أبو عراد وعلامات اليأس والاحباط على وجهه قائلا : نظرا لأن مكان سكني غزة لم تصدر لي قوات الاحتلال تصريح للعمل داخل الخط الاخضر فما كان لي من مفر الا تزيف هوية وتصريح لكي اعمل ولكن شرطة الاحتلال اعتقلتني وحكمت علي عدة شهور وتنقلت خلالها  في عدة سجون

ويكمل حديثه مسترسلا :اعتقدت أنه لحظة الإفراج عني أن سلطات الاحتلال ستعيدني  الى مكان سكني في جنين و الى أسرتي التي كانت تنتظرني وبالرغم من حصولي على تعهد شفوي من قاضي المحكمة بذلك  الا أنني تفاجأت أن قوات الاحتلال تبعدني الى قطاع غزة

ويقول الشاب وتكاد الدموع تتساقط من عينيه قائلا : الكل يعرف وضع قطاع غزة فقر بطالة وانقطاع مستمر للكهرباء وحالات انتحار وحرق  وحصار مشدد فما كان مفر أمامي الا العيش مؤقتا  عدة شهور عند خالتي المتزوجة من رجل فاضل من عائلة التتر وبعدها انتقلت للعيش في غرفة استأجرتها في مخيم النصيرات في ظروف صعبة حيت انني لا أعمل وبعيد عن أسرتي

الشاب أبو عراد والذي تصرف عليه أسرته طرق جميع الابواب  من أجل حل مشكلته ولم شمله مع والديه وأفراد أسرته تارك رقم جواله لكل من يرغب في مساعدته 5406853

 

اخر الأخبار