أبرز ما جاء بالصحف البريطانية والأمريكية الخميس 19-5

تابعنا على:   18:20 2016-05-19

صحيفة الاندبندنت

تحت عنوان مقتل 13 سوريا من عائلة واحدة بقصف حكومي في الرستن !

أشارت الجريدة لمقتل 13 شخصا على الاقل من عائلة واحدة في غارات جوية نفذها طيران الحكومة السورية على بلدة الرستن بمحافظة حمص غربي سوريا يوم الاربعاء ، وقال المرصد السوري لحقوق الانسان الذي اورد النبأ إن القصف الجوي كان جزءا من قصف عنيف طال المنطقة، مضيفا ان قائمة القتلى ضمت 8 اطفال !

يذكر ان الطيران الحربي السوري يستهدف الرستن وغيرها من البلدات الخاضعة لسيطرة المعارضين في المنطقة التي تقع على منتصف المسافة بين مدينتي حمص وحماة التي تسيطر عليهاما الحكومة !

على صعيد آخر، قالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر إن قافلة اغاثة وصلت الى حرستا المحاصرة في غوطة دمشق الشرقية يوم الاربعاء، وذلك للمرة الاولى منذ 4 سنوات ، وقال الناطق باسم الصليب الاحمر بافيل كرزيشيك إن القافلة المكونة من 29 شاحنة اوصلت مساعدات ومواد اغاثة لسكان حرستا البالغ عددهم نحو 10 آلاف نسمة تحاصرهم القوات الحكومية منذ اواسط عام 2013 ، وقال الناطق إن هذه اول شحنة يوصلها الصليب الاحمر الى حرستا منذ عام 2012 ، واضاف ان قافلة المساعدت اوصلت ايضا معدات ولادة ولوازم مدرسية الى المنطقة الواقعة شمال شرق العاصمة السورية !

 

صحيفة التلجراف

وتحت عنوان النيابة العسكرية اللبنانية تطالب بإعدام أكثر من مئة من المتشددين الإسلاميين !

أشارت الجريدة لمطالبة طالب الادعاء العام العسكري اللبناني بإعدام أكثر من مئة متشدد إسلامي بتهمة المشاركة في اشتباكات بين مسلحين والجيش العام الماضي ! وقد أحالت قاضية التحقيق، نجاة أبو شقرة، المتهمين، وهم 73 سوريا و32 لبنانيا وفلسطينيا إلى المحاكمة بتهمة الانتماء إلى “جماعة إرهابية”، والهجوم على قرية عرسال قرب الحدود السورية، وخطف ومحاولة قتل جنود وشرطة لبنانيين.

كان العام الماضي قد وقعت اشتباكات لأيام بين الجيش اللبناني من جهة وتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة، المنضوي تحت لواء تنظيم القاعدة، من جهة أخرى ، وقد قتل واختطف في هذه الاشتباكات عشرات الجنود والمدنيين اللبنانيين ، وبينما يوجد 77 من المتهمين رهن الاعتقال، فإن 29 منهم هاربون، ومن بينهم أبو مالك التلي، أمير جبهة النصرة في القلمون.

كانت عناصر تنظيم ا”داعش” وجبهة النصرة قد اختطفتا 30 جنديا لبنانيا، عندما انسحبوا من بلدة عرسال بعد اشتباكات مع الجيش اللبناني ، وبعد مفاوضات طويلة تم الإفراج عن 16 من المختطفين مقابل الإفراج عن متشددين في السجون اللبنانية ، كما نزح مئات الآلاف من السوريين إلى لبنان، منذ اندلاع النزاع المسلح في بلادهم !

 

صحيفة واشنطن بوست

تحت عنوان قراصنة إنترنت “يستهدفون حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية” !

أشارت الجريدة لتحذير مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية، جيمس كلابر، من أن قراصنة انترنت يعملون لصالح حكومات أجنبية يستهدفون حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية ، وقد توقع كلابر المزيد من هذه النوعية من الهجمات مع ارتفاع وتيرة المنافسة في الحملتين الانتخابيتين للحزبين الجمهوري والديمقراطي ، كما حذّر من أن “قراصنة من روسيا والصين وجماعات إرهابية قادرون على التسبب في ضرر حقيقي”. ولم يقدم كلابر تفاصيل أي هجمات محددة، لكنه قال إن وكالات الاستخبارات تقوم بكل ما تستطيع لتوعية القائمين على الحملات الانتخابية بالمخاطر المحتملة !

يشار الى ان مدير الاستخبارات الوطنية  يقدّم توصيات للرئيس الأمريكي ويشرف على نشاط 17 وكالة استخبارات أمريكية ، وقد قال المتحدث باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي براين هيل: “نحن على دراية بأن الحملات الانتخابية ومنظمات وأفراد مرتبطين بها مستهدفين بسبب دوافع متعددة تبدأ من الاختلافات الفلسفية وتصل إلى التجسس ” ، وأوضح أن تلك الهجمات تشمل عمليات “تشويه وإخترقات” !

 

صحيفة نيويورك تايمز

وتحت عنوان مقاتلتان صينيتان “تعترضان” طائرة استطلاع عسكرية أمريكية !

أشارت الجريدة لاعلان الولايات المتحدة إن مقاتلتين صينيتين اعترضتا طائرة استطلاع عسكرية أمريكية فوق بحر الصين الجنوبي ، وأوضحت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أن المقاتلتين حلقتا “بصورة غير آمنة” على مسافة قرابة 20 مترا من الطائرة، وهو ما أجبر قائد الطائرة على تغيير مسارها لتجنب الاصطدام ، ولم يصدر أي تعليق من جانب السلطات الصينية !

ووفقا للبنتاجون، فقد وقع الحادث في المجال الجوي الدولي في 17 مايو أثناء قيام الطائرة الأمريكية بجولة اعتيادية في المنطقة، وتتبادل الصين والولايات المتحدة اتهامات بشأن أنشطة عسكرية في هذه المنطقة.

كانت طائرات حربية صينية قد حلقت الأسبوع الماضي بينما كانت سفينة تابعة للبحرية الأمريكية تبحر قرب منطقة شعب مرجانية متنازع عليها ، وتدعي الصين السيادة على مناطق واسعة في بحر الصين الجنوبي، لكن دولا أخرى، من بينها فيتنام والفلبين، ترفض ذلك !

 

اخر الأخبار