سلطات الاحتلال تعزل الشيخ صلاح وتمنع تواصله مع الأسرى

تابعنا على:   14:19 2016-05-19

أمد/النقب:  يقضي الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل ، حكم اعتقاله لتسعة أشهر الذي بدأ الأسبوع الماضي، معزولا عن باقي الأسرى في سجن ريمون، وممنوعا من التواصل معهم، وذلك وفقا لما نقل المحامي خالد زبارقة عن الشيخ صلاح، اليوم الخميس.

وقال الشيخ صلاح لمحاميه الذي زاره أمس، إنه بدأ بترجمة اعتكافه في غرفة العزل من خلال التعبد وقراءة القرآن والتأليف، موضحا بدأ بتأليف كتاب بعنوان "من سجن أيالون إلى سجن رامون"، في إشارة لاعتقاله قبل أربع سنوات في سجن "أيالون".

وأضاف صلاح، أنه يتابع مجمل الأحداث والأخبار المحلية والعالمية من خلال التلفزيون المتوفر في غرفته، كما يواظب على القراءة والمطالعة العامة، حيث انتهى حتى الآن من قراءة ثلاثة كتب يبلغ عدد صفحات كل واحد منها نحو 400 صفحة.

وأشار المحامي زبارقة إلى أن صلاح سمح له منذ اعتقاله بلقاء والدته وزوجته واثنين من أبنائه.

وأرسل صلاح تحياته لكل من رافقوه إلى المعتقل، وأشاد بالمشاركة الواسعة للجماهير الفلسطينية بالداخل  في مهرجان عائدون إلى اللجون، إحياء لذكرى النكبة.

اخر الأخبار