عريقات: الاعتراف العربي باسرائيل مرفوض جملة وتفصيلا ولن يكون مجاني

تابعنا على:   21:58 2016-05-18

أمد/ رام الله: شدد أمين سر اللجنة التنفيذية  لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اليوم الأربعاء ، على أنه لا يمكن أن يكون هناك تطبيع عربي إسلامي مع إسرائيل إلا بإنهاء إحتلالها وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال عريقات في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية ردا على دعوة رئيس وزراء فرنسا مانويل فالس الدول العربية وفي مقدمتها السعودية للاعتراف بدولة إسرائيل بغية دفع عملية السلام في المنطقة، "هذا موقف فرنسا ولكن موقفنا هو موقف مبادرة السلام العربية أن الاعتراف يتم بعد انسحاب إسرائيل من جميع الأراضي العربية المحتلة وعلى رأسها القدس الشرقية وليس قبل ذلك".

وأضاف عريقات، "هناك محاولات أمريكية أوروبية منذ زمن تدعو العرب للمبادرة بالإعتراف بإسرائيل" ، معتبرا أن ذلك "مرفوض جملة وتفصيلا ولا يمكن أن يكون هناك تطبيع مجاني معها".

وتابع عريقات "لتفهم الحكومة الإسرائيلية أنه لا يمكن أن يكون هناك تطبيع عربي إسلامي معها إلا بإنهاء الإحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وحل قضية اللاجئين حلا عادلا ومتفق عليه كما نصت عليه مبادرة السلام العربية (التي أقرت عام 2002)، ووفقا لقرار الأمم المتحدة (194) الخاص بعودة اللاجئين".

اخر الأخبار